عادي

تأثير «بريكست» على بريطانيا أسوأ من «كوفيدـ19»

16:54 مساء
قراءة دقيقة واحدة
قال ريتشارد هيوز رئيس الهيئة العامة لتقديرات الميزانية البريطانية في مقابلة مع شبكة بي بي سي: إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيكون له على الأمد الطويل «تأثير أكبر من وباء كوفيد-19» على اقتصاد المملكة المتحدة.
وصرّح هيوز أن بريكست «سيقلص إجمالي الناتج المحلي على الأمد الطويل بنحو أربعة في المئة»، بينما سيؤدي تأثير الوباء إلى خفضه «بنسبة اثنين في المئة إضافية» حسب تقديرات «مكتب مسؤولية الميزانية» (اوفيس فور بادجت ريسبونسابيليتي).
وراجع المكتب تقديراته للنمو هذا العام لرفعها إلى 6.5 في المئة مقابل 4 في المئة في التقديرات السابقة، وكذلك توقعاته للأثر طويل المدى للوباء على إجمالي الناتج المحلي التي خفضت إلى اثنين في المئة مقابل 3 في المئة في التقديرات السابقة.
وحذر مكتب الميزانية في تقرير لتحديث توقعاته الاقتصادية من أنه «بمرور الوقت سيصبح من الصعب بشكل متزايد التمييز بين تأثير الوباء وعوامل أخرى، مثل بريكست».
وعلى الرغم من اتفاق تجاري بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، تراجعت تجارة السلع بين الطرفين منذ تطبيق بريكست.
كما أدى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى تعقيد كبير في دخول العمال الأوروبيين إلى المملكة المتحدة ما أدى إلى تفاقم نقص العمالة واضطراب سلسلة التوريد في البلاد.
من جهة أخرى، يؤدي استئناف النشاط الاقتصادي في العالم بعد رفع الإجراءات الصحية للحد من الوباء، إلى ذروات في الطلب واكتظاظ الموانئ أو قدرات النقل البحري.
(أ ف ب)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"