مقال مدفوع
المحتوى برعاية:
ميديكلينيك

تعرف على أعراض السكتة الدماغية

08:00 صباحا
قراءة 3 دقائق
ميديكلينيك
في اليوم العالمي للسكتة الدماغية، ميديكلينيك الشرق الأوسط تطلعكم على كيفية التعرف على أعراضها

تصنف السكتة الدماغية على أنها السبب الرئيسي الثاني للوفاة في جميع أنحاء العالم مع معدل وفيات سنوي يبلغ حوالي 5.5 مليون. لا يكمن عبء السكتة الدماغية في معدل الوفيات المرتفع فحسب، بل يؤدي ارتفاع معدلات الاعتلال أيضًا إلى إصابة ما يصل إلى 50٪ من الناجين بإعاقة مزمنة.
في كل دقيقة لا يتم فيها علاج السكتة الدماغية، يفقد المريض العادي 1.9 مليون خلية عصبية، و 13.8 مليار نقطة تشابك عصبية، و 12 كيلومترًا (7 أميال) من الألياف المحورية. في كل ساعة يفشل فيها العلاج، يفقد الدماغ عددًا من الخلايا العصبية كما يفقده في ما يقارب من 3.6 سنة من الشيخوخة الطبيعية.

ميديكلينيك

في هذا اليوم وهذا العصر، تعتبر السكتة الدماغية حالة طارئة يمكن علاجها. بالنسبة للمرضى الذين يعانون من السكتة الدماغية الحادة، وللأطباء ومقدمي الرعاية الصحيين، كل ثانية مهمة. هذا هو السبب في أن "الوقت هو الحياة" هو محرك مهم لبرنامج ميديكلينيك الشرق الأوسط لعلاج السكتة الدماغية في دبي.
تقدم مستشفيات ميديكلينيك في دبي خدمات السكتة الدماغية الطارئة على مدار الساعة وسبعة أيام في الأسبوع، مع أحدث البنى التحتية وجناح الأوعية الدموية العصبية ووحدات العناية المركزة التي يديرها مقدمي رعاية صحية ذوي الخبرة المدربين على الاستجابة للسكتة الدماغية وعلاجها.
يقول الدكتور بيتي لوبسر، كبير المسؤولين الطبيين في ميديكلينيك الشرق الأوسط، "إن جودة الرعاية لمرضانا هي أولويتنا القصوى ولهذا السبب أنشأت ميديكلينيك الشرق الأوسط برنامج السكتة الدماغية الواعي بالوقت وهو تعاون وثيق بين ميديكلينيك مستشفى المدينة وميديكلينيك بارك فيو وميديكلينيك مستشفى ويلكير في دبي. تتبع الخدمة أحدث بروتوكولات العلاج وفقًا للإرشادات والتوصيات الدولية، وبالتعاون مع مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، يتيح لنا هذا النموذج تقديم رعاية سريعة وعالية الجودة للمرضى في جميع أنحاء دبي ومدينة الشارقة المجاورة ".
يتيح توفر الرعاية التداخلية العصبية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع في ميديكلينيك مستشفى المدينة لعلاج وإعادة التدفق للأوعية الدموية في الوقت المناسب لحالات الطوارئ الطبية الحساسة وللحالات الأكثر تعقيدًا. كلما تم حل انسداد الأوعية الدموية بشكل أسرع، كانت فرصة الشفاء أفضل دون إعاقة.
لا تتوقف إدارة مرضى السكتة الدماغية عند هذا الحد، بل إن الرعاية بعد المرحلة الحادة لا تقل أهمية عن رعاية الطوارئ واستعادة تدفق الدم. يتم توفير هذه "الرعاية اللاحقة" من قبل فريق رعاية للمرضى المقيمين متعدد التخصصات، حيث يعمل طبيب الأعصاب بشكل وثيق مع طبيب القلب وأخصائي الطب الباطني لتحديد سبب السكتة الدماغية، حتى يتمكنوا من اتخاذ نهج دقيق لمنع السكتات الدماغية في المستقبل. يتم التركيز في ميديكلينيك الشرق الأوسط بشكل كبير على بدء خدمات إعادة التأهيل المبكر مع علاج النطق والعلاج الطبيعي والوظيفي لزيادة فرص الاستقلال الوظيفي إلى أقصى حد.
بمناسبة اليوم العالمي للسكتة الدماغية الذي يحتفل به في 29 أكتوبر من كل عام، نحث الناس على التعرف على علامات السكتة الدماغية حيث أن كلمة F.A.S.T هي إحدى الطرق المعروفة لتذكر كيفية التعرف على أعراض السكتة الدماغية.
الحرف الأول من F.A.S.T يعني الوجه (Face). إذا سقط وجه شخص على جانب واحد أو لم يكن قادرًا على الابتسام، فقد يكون ذلك علامة على الإصابة بسكتة دماغية. الحرف "A" يرمز إلى الذراع (Arms). إذا كان الشخص يعاني من سكتة دماغية، فقد يكون غير قادر على رفع أو إبقاء ذراعيه مرفوعتين حيث تهبط إحداهما. يمثل الحرف "S" الكلام (Speech). قد يعاني ضحايا السكتة الدماغية من تلعثم في الكلام أو يعانون من صعوبات في إجراء محادثات. يشير الحرف الأخير "T" إلى الوقت (Time)، مما يعزز أهمية الاستجابة بسرعة والاتصال على الفور بالرقم 998/999 للحصول على سيارة إسعاف. وتذكر أن الوقت هو الحياة.

لمزيد من المعلومات تفضلوا بزيارة موقعنا الإلكتروني www.mediclinic.ae
 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"