عادي

تكريم «الشارقة الخيرية» ضمن رواد العمل الخيري والإنساني

19:55 مساء
قراءة دقيقتين
تسلّم درع التكريم

الشارقة:«الخليج»

تسلمت «جمعية الشارقة الخيرية» أمس الأول، الأحد درع تكريمها في جائزة الإمارات للعمل الإنساني والاجتماعي في دورتها الثانية عن فئة المؤسسات الداعمة للعمل الإنساني والاجتماعي، التي قدمتها جمعية الاجتماعيين، كون جمعية الشارقة الخيرية، مؤسسة رائدة في العمل الاجتماعي والإنساني والخيري في الدولة وخارجها، وجاء التكريم ضمن مبادرة رواد العمل الاجتماعي والخيري في الإمارات، التي تأتي ضمن أعمال المؤتمر الدولي الأول بعنوان «الرياضة في مواجهة السلوكيات المعادية للمجتمع» الذي نظّم في قصر الثقافة بالشارقة، تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة.

وعلى هامش التكريم توجه عبدالله سلطان بن خاد، في كلمته خلال جلسة «تجارب ناجحة للعمل الخيري والاجتماعي والإنساني في دولة الإمارات» بالشكر الجزيل إلى صاحب السموّ حاكم الشارقة، على دعمه وولايته لمسيرة العمل الخيري بالإمارة. كما توجه بالشكر إلى القائمين على هذا المؤتمر لأن جمعية الشارقة الخيرية شريك رئيس في جهود الحكومة الرشيدة نحو بناء مجتمع على القيم الحميدة.

وأضاف: العمل الخيري لم يعد تقليدياً كما هو في السابق، بل أصبح جزءاً مؤثراً في المجتمع بفضل ما تقدمه الجمعية ولذا نحن في المقدمة بفضل الله ثم بتعاون المحسنين.

وأكد ابن خادم أن الجمعية استثمرت في دعم المحسنين وتعاون الشركاء لها بدقة، وبل مجمل أعمالها الخيرية والإنسانية خلال النصف الأول من العام الجاري نحو 225 مليون درهم، قدمت خلالها رعاية ودعماً للأيتام والمكفولين بكلفة 25 مليون درهم، بينما قدمت مساعدات علاجية بكلفة 20 مليون درهم، ودعمت مئات الأسر المتعففة وتنفيذ مشاريع خيرية وحملات إغاثة خارجية بكلفة 117 مليون درهم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"