عادي

أستراليا تحظر «حزب الله».. وكولومبيا تلاحق خلاياه

الدولار ب24 ألف ليرة لبنانية .. وعون مصمم على «التدقيق الجنائي»
02:01 صباحا
قراءة 3 دقائق
1
عون خلال اجتماعه مع وزير المالية وحاكم مصرف لبنان (رويترز)

بيروت:«الخليج»، وكالات:

صنّفت أستراليا، أمس الأربعاء، «حزب الله» بجناحيه السياسي والعسكري «منظمة إرهابية»، في خطوة وسّعت من خلالها نطاق العقوبات التي كانت تشمل حصراً الجناح العسكري للتنظيم لتشمل جناحه السياسي ومؤسّساته المدنية، فيما أعلنت كولومبيا أنها تراقب أنشطة خلايا الحزب على أراضيها، في وقت أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، أنه يصر على بدء مهام التدقيق الجنائي في حسابات مصرف لبنان، وطلب من حاكم المصرف رياض سلامة تسليم البيانات المطلوبة في هذا الشأن، وبينما سجلت الليرة اللبنانية هبوطاً إضافياً في قيمتها أمام الدولار، ارتفعت أسعار المحروقات مجدداً.

حظر «الحزب» وتمويله

وقالت وزير ة الداخلية الأسترالية كارين أندروز، إنّ التنظيم المسلّح المدعوم من إيران «يواصل التهديد بشنّ هجمات إرهابية وتقديم الدعم للمنظمات الإرهابية»، ويشكّل تهديداً «حقيقياً» و«موثوقاً به» لأستراليا. و«حزب الله» بأسره مصنّف في الولايات المتّحدة منظمة إرهابية خلافاً لما هو عليه وضعه في دول أخرى اكتفت بإدراج جناحه العسكري على قائمتها للمنظمات الإرهابية، وأبقت جناحه السياسي خارج إطار العقوبات، خشية منها أن تعقّد مثل هذه الخطوة صلاتها بالسلطات اللبنانية. وبموجب القرار بات محظوراً في أستراليا حيث تعيش جالية لبنانية كبيرة الانتماء إلى «حزب الله»، أو تمويله. ولم توضح وزيرة الداخلية الأسترالية الأسباب التي دفعتها لاتّخاذ هذا القرار الذي يأتي في وقت يغرق فيه لبنان في أزمة اقتصادية وسياسية عميقة. وفي سياق متصل، أعلنت كولومبيا على لسان وزير دفاعها، دييجو مولانو، في وقت سابق، أنها تراقب أنشطة «حزب الله» على أراضيها حيث تتّهم الحزب بالقيام ب«أنشطة إجرامية». وقال مولانو في مقابلة مع صحيفة «إل تييمبو»: «منذ شهرين، اضطررنا للتعامل مع وضع أرغمنا على إنشاء عملية لتوقيف وترحيل مجرمَين مفوّضَين من «حزب الله» كان لديهما نيّة ارتكاب فعل جرمي في كولومبيا». وذكرت أجهزة الاستخبارات العسكرية الكولومبية، أن «حزب الله» قد يكون حاول تعقّب تحركات دبلوماسيين ورجال أعمال أمريكيين وإسرائيليين في كولومبيا.

إصرار على التدقيق الجنائي

من جهة أخرى، وفي بيان نشره حساب الرئاسة اللبنانية على موقع «تويتر»، أصر الرئيس عون، خلال اجتماعه بوزير المال يوسف خليل وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة «على بدء مهام التدقيق الجنائي في حسابات مصرف لبنان وتنفيذ العقد بين شركة «الفاريز ومارسال» والدولة اللبنانية، ما يقتضي معه توفير الداتا والمستندات المطلوبة من المؤسسة كي تباشر مهامها، وتصدر التقرير الأولي بنهاية 12 أسبوعاً كحد اقصى وفق العقد». ولفت عون، إلى أن «تداعيات عدم إجراء التدقيق المحاسبي الجنائي سلبية على جميع الصعد، لاسيما وأن القانون ينص على انسحاب التدقيق المالي على إدارات الدولة ومؤسساتها كافة».

الليرة تهوي والأسعار ترتفع

في غضون ذلك، سجّلت الليرة اللبنانية تدهوراً إضافياً في قيمتها، أمس الأربعاء، مع ملامسة سعر الصرف عتبة 24 ألفاً مقابل الدولار في السوق السوداء، فيما لا تلوح في الأفق أي بوادر حلّ للأزمتين الاقتصادية والسياسية اللتين تغرقان البلاد.

إلى ذلك، ارتفعت أسعار المحروقات مجدداً، حيث أصدرت وزارة الطاقة والمياه، امس الأربعاء، جدولاً جديداً لأسعارها على الشكل الآتي: - البنزين 95 أوكتان: 311400 - البنزين 98 أوكتان: 321200 - الديزل أويل: 321000 - الغاز: 276500.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/4mrz45d9