عادي

أمريكا: «كل الخيارات» مطروحة للرد على الحشد العسكري الروسي قرب أوكرانيا

23:06 مساء
قراءة دقيقة واحدة

واشنطن - (رويترز)

قالت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون أوروبا وأوراسيا، كارين دونفريد، الجمعة، إن كل الخيارات مطروحة في ما يتعلق بكيفية الرد على الحشد العسكري الروسي «الكبير وغير المعتاد» قرب الحدود مع أوكرانيا، وإن حلف شمال الأطلسي سيتخذ قراراً بشأن الخطوة المقبلة بعد مشاورات، الأسبوع المقبل.

وأضافت دونفريد للصحفيين في إفادة عبر الهاتف: «كما يمكنكم أن تتوقعوا، كل الخيارات مطروحة وهناك جعبة تشمل العديد من الخيارات المتنوعة». وتابعت قائلة: «الأمر يعود الآن للحلف ليقرر ما هي الخطوات المقبلة التي يريد اتخاذها». وأدلت بتلك التصريحات قبل زيارة سيقوم بها وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إلى لاتفيا والسويد، الأسبوع المقبل، لحضور اجتماعات لحلف شمال الأطلسي ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبي.

وأشارت إلى أن الحشد العسكري الروسي «الكبير وغير المعتاد» سيكون على رأس أجندة تلك الاجتماعات. وقالت: «الأسبوع المقبل، سنتحدث عن تقييمنا لما يحدث على الحدود الروسية مع أوكرانيا وسنبدأ مناقشات بشأن ماهية الخيارات المطروحة وما يود حلف شمال الأطلسي القيام به بشكل جماعي».

وأثار مسؤولون من الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي وأوكرانيا المخاوف، في الأسابيع القليلة الماضية، مما قالوا إنها تحركات غير معتادة للقوات الروسية قرب أوكرانيا، بما قد يشير إلى أن موسكو تستعد لشن هجوم على جارتها، وهو اتهام نفته روسيا، ووصفته بأنه نشر للخوف.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"