عادي

«أوميكرون» يغزو 15 ولاية أمريكية.. وإصابات في الدنمارك وبريطانيا

اليابان تدعو الأمم المتحدة إلى الإسراع في توزيع اللقاحات على الدول النامية
00:44 صباحا
قراءة 3 دقائق
ايطاليون يبرزون بطاقاتهم الخضراء التي تثبت تلقيهم جرعات التطعيم قبل دخولهم الى المنطقة السياحية في فينيسا(أ ف ب)

سجلت الولايات المتحدة انتشاراً لمتحور «أوميكرون» في 15 ولاية أمريكية، في وقت أعلنت فيه الدنمارك وبريطانيا تسجيل إصابات، بينما دعت اليابان منظمة الأمم المتحدة للإسراع إلى توزيع لقاحات «كورونا» على الدول النامية لتفادي تفشي المتحورات.

وأعلنت مديرة المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، روشيل والينسكي، أمس الأحد، تسجيل إصابات بسلالة «أوميكرون» المتحور الجديد من فيروس كورونا في نحو 15 ولاية أمريكية، مع استمرار هيمنة سلالة دلتا على معظم حالات «كوفيد-19».

وقالت والينسكي، في مقابلة تلفزيونية «نعلم أن لدينا الكثير من حالات الإصابة بالفيروس، ونتابعها عن كثب، كما نسمع يومياً عن حالات اشتباه في الإصابة، لذا من المحتمل أن تحدث زيادة في معدل الإصابات». وتابعت: «المتحور دلتا هو مسؤول عن معظم حالات الإصابة، ومن بين 90 إلى 100 ألف حالة إصابة يومياً، 99.9 في المئة منهم مصابون بالمتحور دلتا، لذا لا يزال مشكلتنا في الولايات المتحدة». وسجلت 15 ولاية على الأقل حالات إصابة بالمتحور «أوميكرون»، ومن هذه الولايات كاليفورنيا وكولورادو وكونيتيكت وهاواي وماريلاند وماساتشوستس ومينيسوتا وميزوري ونبراسكا ونيوجيرزي ونيويورك وبنسلفانيا ويوتا وواشنطن وويسكونسن، وفقاً لإحصاء رويترز. كما سجلت لويزيانا أيضاً حالة اشتباه، بينما كان الشخص المشتبه في إصابته في نيوجيرزي سافر سابقاً أيضا إلى جورجيا التي أبلغت أيضاً عن حالة إصابة.

183 إصابة بالدنمارك

وأعلنت السلطات الصحية الدنماركية أن عدد الإصابات المؤكدة بالمتحور الجديد «أوميكرون» من فيروس كورونا، ارتفع، أمس الأحد، إلى 183، معتبرة أن هذا الأمر «يثير القلق».

وفي آخر تعداد، يوم الجمعة الماضي، اقتصر عدد الإصابات المؤكدة في الدنمارك على 18، إضافة إلى 42 حالة غير مؤكدة، بحسب معطيات معهد «إس إس آي» العام، ما يعني أن العدد ازداد على الأقل، بواقع ثلاثة أضعاف خلال 48 ساعة.

وقبل هذا الإعلان، أحصى المركز الأوروبي لمراقبة الأمراض والوقاية منها 182 إصابة بأوميكرون، في مختلف أنحاء الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى النروج وآيسلندا.

إجراءات في بريطانيا

وأعلنت السلطات الصحية في بريطانيا، أمس الأحد، تسجيل 86 حالة إصابة جديدة بسلالة أوميكرون، ما يرفع إجمالي حالات الإصابة بالسلالة الجديدة من «كوفيد-19» إلى 246 حالة.

وأعلنت حكومة المملكة المتحدة أن المسافرين الآتين إلى البلاد سيتوجّب عليهم إجراء فحص «كوفيد-19» مع إثبات سلبيته قبل السفر، وهي خطوة لم يُحبّذها العاملون في قطاع السفر الذي كان بدأ للتو بالتعافي من تداعيات تفشي الوباء.

وقالت الحكومة «من أجل كبح استيراد المتحور الجديد»، سيتعين على أي شخص يبلغ 12 عاماً، أو أكثر، ويرغب في القدوم إلى البلاد تقديم نتيجة سلبية لفحص «كوفيد-19» يُجرى قبل 48 ساعة كحدّ أقصى قبل السفر، اعتباراً، من غد الثلاثاء.

واعتباراً من أمس الاثنين، أضيفت نيجيريا إلى القائمة الحمراء للبلدان التي يُمنع مسافروها من دخول المملكة المتحدة، باستثناء المواطنين والمقيمين الذين سيتعين عليهم أن يبقوا محجورين عشرة أيام في الفندق على نفقتهم. وتضمّ القائمة حالياً عشر دول إفريقية.

وفي إفريقيا، قال مختبر لفحوص «كوفيد-19»، أمس الأحد، إن السنغال سجلت أول حالة إصابة بمتحور فيروس كورونا الجديد «أوميكرون» لسائح شارك في تظاهرة في العاصمة دكار الشهر الماضي، مع نحو 300 من جنسيات مختلفة.

وكان الرجل البالغ من العمر 58 عاماً في زيارة، قادماً من دولة أخرى في غرب إفريقيا، وأثبتت الاختبارات إصابته لدى مغادرته السنغال، يوم الجمعة الماضي.

تعميم اللقاحات

إلى ذلك، دعت اليابان، منظمة الأمم المتحدة للإسراع إلى توزيع لقاحات «كورونا» على الدول النامية، معلنة اعتزامها تعزيز دعمها من أجل توصيل تلك اللقاحات، مشيرة إلى أن انخفاض معدلات التطعيم في الدول النامية في إفريقيا وأماكن أخرى، يقف وراء انتشار المتحور الجديد.

وقال وزير الخارجية الياباني، هاياشي يوشيماسا، في تصريح أوردته صحيفة جابان تايمز اليابانية، أمس الأحد، إنه حتى لو تمكنت اليابان من احتواء العدوى، فإن المخاطر تظل قائمة إذا كان الفيروس لا يزال موجوداً في أماكن أخرى من العالم.

وأكد وزير الخارجية الياباني أهمية الجهود العالمية لمكافحة الفيروس، مشيراً إلى أن اليابان تخطط لتقديم ما يصل إلى 60 مليون جرعة، وقد قدمت بالفعل نصف هذه الكمية.

وكانت الحكومة اليابانية تعهدت بتقديم مساهمة بقيمة مليار دولار إلى مبادرة «كوفاكس»، وهي إطار دولي يسعى إلى التوزيع العادل للقاحات. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"