عادي

التحالف يعلن مصرع 115 حوثياً وتدمير «مسيّرات» باتجاه السعودية

الميليشيات الانقلابية تستهدف مأرب بصواريخ باليستية وتتكبد خسائر في معارك عنيفة
00:30 صباحا
قراءة دقيقتين
مقاتلون من الجيش اليمني في مواجهة الحوثيين بمحافظة مأرب (أ ف ب)

عدن: «الخليج»

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس الأحد، مقتل 115 حوثياً في مأرب والجوف اليمنيتين، كما دمر أربع طائرات مسيرة استهدفت المنطقة الجنوبية من السعودية، فيما قالت مصادر يمنية إن الميليشيات الانقلابية استهدفت المدينة بست صواريخ باليستية، سقط أحدها على حي المطار.

وأعلن التحالف، في البيان، عن تنفيذ 19 عملية استهداف ضد ميليشيات الحوثي في مأرب والجوف، بين يومي السبت والأحد. وقال التحالف «إن العمليات أسفرت عن مقتل أكثر من 115 عنصراً حوثياً وتدمير 14 آلية عسكرية تابعة للميليشيات الإرهابية في مأرب والجوف». وأكد التحالف أن «العمليات التي يقوم بها تتوافق مع القانون الإنساني الدولي وقواعده العرفية»، مشيراً إلى «دعمه لقوات الجيش اليمني في حماية المدنيين بالساحل الغربي».

وفي وقت سابق من أمس الأحد، أعلن التحالف تدمير 4 طائرات مسيّرة أطلقتها ميليشيات الحوثي لاستهداف المنطقة الجنوبية من المملكة، بعد ساعات من إعلان التحالف، مساء أمس الأول السبت، «تدمير أحد مواقع التخزين الرئيسية للأسلحة والتموين في صنعاء».

وأكد التحالف «تدمير مخازن لأسلحة الحوثيين تحت الأرض في صنعاء ومخازن تموين للجبهات». وأضاف «اتخذنا إجراءات وقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية في صنعاء الأضرار الجانبية»، في وقت شنت فيه ميليشيات الحوثي، صباح أمس الأحد، قصفاً صاروخياً استهدف حياً سكنياً مكتظاً بالسكان وسط مدينة مأرب، أسفر عن إصابة مدني، على الأقل، وتضرر عدد من المنازل وممتلكات الأهالي في الحي المستهدف.

وأفادت مصادر محلية بأن الميليشيات جددت، مساء أمس الأحد، قصف المدينة بصاروخين باليستيين، بعد أن استهدفتها صباحاً بأربعة صواريخ، وسط أنباء عن إصابات بين المدنيين، وتضرر عدد من المنازل، غير أنه لا إحصاءات رسمية بذلك.

وجاء هذا القصف المتكرر بالتزامن مع المواجهات العنيفة بين قوات الشرعية وميليشيات الحوثي، خاصة محاولات الأخيرة المستمرة لاختراق المدينة، من دون جدوى.

وواصل الجيش الوطني اليمني، بمعية المقاومة القبلية، وإسناد طيران تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس الأحد، مواجهاته ضد ميليشيات الحوثي، على امتداد مسرح العمليات القتالية جنوب محافظة مأرب، شمال شرقي البلاد.

ووصف المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، معارك الأمس، بالأعنف، موضحاً أنها اندلعت، منذ منتصف ليل أمس الأول السبت، إلى ظهر أمس الأحد، بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، وبتغطية جوّية مباشرة لطيران التحالف، انتهت بخسائر بشرية ومادية لا حصر لها في صفوف الميليشيات الإيرانية.

في الأثناء، واصلت القوات اليمنية المشتركة، أمس الأحد، انتصاراتها الميدانية غربي محافظة تعز. وقال متحدث ألوية العمالقة النقيب مأمون المهجمي، إن القوات المشتركة طهرت بلدات جديدة في عزلة، مثل «البراشة» شمالي مديرية مقبنة، غربي تعز، جنوبي البلاد.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"