عادي

مذكرة تفاهم بين «دبي الملاحية» و«أكاديمية العلوم والنقل البحري»

21:51 مساء
قراءة دقيقتين

الشارقة: «الخليج»

وقّعت سلطة مدينة دبي الملاحية، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة، إحدى منظمات جامعة الدول العربية المتخصصة، وعضو اتحاد الجامعات العربية والاتحاد الدولي للجامعات، مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التعليم والتدريب والدراسات البحثية في القطاع البحري.

وقع مذكرة التفاهم الشيخ سعيد بن أحمد بن خليفة آل مكتوم، المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الملاحية، والأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، على هامش مشاركة الجانبين في أسبوع الإمارات البحري 2021، بحضور مسؤولين من الطرفين.

وتشمل آفاق التعاون التي تناولتها الاتفاقية عدة مجالات، أبرزها اعتماد الأكاديمية كجهة مخولة ومعترف بها لتقديم الدورات التدريبية البحرية، بما في ذلك السلامة البحرية، وعمليات التفتيش والمعاينة، ودورات السلامة، والدورات التأهيلية البحرية، والتعليم والتدريب البحري لإصدار الشهادات للعاملين في البحر لقيادة الوحدات البحرية التي بموجبها يستند ترخيص السلطة لهم، وفقاً للاتفاقيات والمعاهدات الدولية، إضافة إلى الاستفادة من قدرات الأكاديمية في ما يتعلق بتقنيات الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، لبناء منظومة مجسات ذكية ومتطورة ترصد كافة المؤشرات اللازمة لبناء صورة متكاملة عن حالة البيئة البحرية في الدولة بشكل دقيق.

وقال الشيخ سعيد بن أحمد بن خليفة آل مكتوم، المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الملاحية: «نعمل في سلطة مدينة دبي الملاحية في إطار الرؤية الثاقبة والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، للارتقاء بتنافسية وجاذبية وقدرة القطاع البحري، وتعزيز المكانة الريادية لدبي ودولة الإمارات العربية المتحدة على الخارطة البحرية العالمية، وفق منهجية قائمة على تطوير اللوائح التنظيمية والتشريعية والمبادرات النوعية التي تسهم في دعم الجهود الحكومية الهادفة إلى خلق قطاع بحري آمن ومتجدّد في إمارة دبي، وترسيخ مكانتها كبيئة جاذبة لأبرز الشركات البحرية الدولية، لتسهم في دعم الاقتصاد الأزرق.

وقال الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري: «في إطار رؤيتنا لإعداد جيل من الكوادر المواطنة يتولى قيادة القطاع البحري في الدولة، نسعى إلى التعاون مع المؤسسات البحرية الرائدة في الدولة».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"