عادي

أسهم دبي تواصل الأداء الإيجابي مطلع الأسبوع الثاني من 2022

«العالمية» و«أبوظبي الأول» يقلصان تراجعات سوق العاصمة
18:23 مساء
قراءة 4 دقائق
سوق دبي المالي

أبوظبي: مهند داغر

واصل مؤشر سوق دبي أداءه الإيجابي في مستهل تعاملات الأسبوع، مرتفعاً 0.31%؛ وذلك على وقع استمرار اقتناص الفرص على العديد من الأسهم، وفي المقابل منع سهما «أبوظبي الأول» و«العالمية القابضة» مؤشر سوق أبوظبي من الانزلاق أكثر من 1%.

وتوزعت سيولة سوق دبي على أكثر من سهم، في مقدمتها «إعمار العقارية» بتداولات تجاوزت 100 مليون درهم ليرتفع سهم الشركة 0.4% عند 4.99 درهم، بينما ارتفع «ديار» 5.43% إلى 0.524 درهم، و«دبي المالي» 1.13% عند 2.67 درهم.

وقفز «أملاك» بالحد الأعلى للجلسة الثانية على التوالي، ليرتفع بنحو 30% كمحصلة جلستين وصولاً إلى مستوى 1.01 درهم، كما شهد «جي إف إتش» أداءً جيداً بارتفاعه 1.55% وصولاً عند 1.31 درهم. واستقطبت أسهم هذه الشركات الخمس نحو 361.82 مليون درهم، أي ما يعادل 72% من سيولة سوق دبي المالي.

وفي سوق العاصمة، تركزت السيولة على «أبوظبي الأول» ب338.4 مليون درهم مرتفعاً 1.08% إلى 18.74 درهم، كما ارتفع «العالمية القابضة» 0.59% عند 153 درهم.

واستقطبت الأسهم سيولة إجمالية بقيمة ملياري درهم، منها 1.5 مليار درهم في سوق أبوظبي، ونحو 500 مليون درهم في سوق دبي، والكميات المتداولة من الأسهم 635.8 مليون سهم، توزعت بواقع 226.3 مليون سهم في أبوظبي و409.5 مليون سهم في دبي.

وارتفعت أسعار أسهم 30 شركة بينما تراجعت أسعار أسهم 35 شركة، وجاء ذلك من خلال تنفيذ 13249 صفقة.

سوق دبي

وارتفع مؤشر سوق دبي المالي 0.31% عند مستوى 3229.57 نقطة مع ارتفاع المؤشرات القطاعية لأسهم العقار والبنوك والاستثمار والخدمات والتأمين والاتصالات.

وصعد قطاع العقار 0.6% بعد صعود «إعمار العقارية» 0.4% و«ديار» 5.43% و«الاتحاد العقارية» 1.55% فيما استقر «داماك» و«إعمار للتطوير» من دون تغيير.

وارتفع قطاع البنوك 0.14% نتيجة ارتفاع «دبي الإسلامي» 0.36% و«أملاك» 14.25% و«جي إف إتش» 1.55%، على الرغم من نزول «الإمارات دبي الوطني» 0.37%.

وزاد قطاع الاستثمار 0.4% بفعل صعود «دبي المالي» 1.13% أمام استقرار «دبي للاستثمار» ونزول «شعاع كابيتال» 0.43%.

وعلى العكس، انخفض قطاع النقل 0.1% بعد انخفاض «أرامكس» 0.24% واستقرار «العربية للطيران» فيما ارتفع «الخليج للملاحة» 0.31%.

سوق أبوظبي

بدوره، أغلق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية على تراجع بنسبة 1% إلى مستوى 8353 نقطة مع تراجع المؤشرات القطاعية لأسهم الاتصالات والعقار والتأمين والطاقة والصناعة والسلع.

وتراجع قطاع الاتصالات 2.4% متأثراً بتراجع سهم «اتصالات» 2.47% و«الياه للاتصالات» 1.09%.

ونزل قطاع العقار 0.3% بفعل نزول «الدار» 0.48% أمام ارتفاع «رأس الخيمة العقارية» 2.31%.

وهبط قطاع الطاقة 0.4% نتيجة هبوط «أدنوك للحفر» 0.88% و«طاقة» 1.55% فيما استقر كل من «دانة غاز» و«أدنوك للتوزيع».

وفي المقابل، ارتفع قطاع الاستثمار 0.3% مع ارتفاع «العالمية القابضة» 0.59% على الرغم من نزول «ألفا ظبي» 0.23% و«ملتيبلاي» 1% و«الواحة كابيتال» 0.61% واستقرار «إشراق».

وزاد قطاع البنوك 0.67% مدعوماً بارتفاع «أبوظبي الأول» 1.08% أمام نزول «أبوظبي الإسلامي» 1.31% واستقرار «أبوظبي التجاري».

توجه السيولة

وتصدر «أبوظبي الأول» تداولات سوق العاصمة بقيمة 338.4 مليون درهم مغلقاً عند 18.74 درهم، تلاه «العالمية القابضة» باستقطابه 335 مليون درهم وإغلاقه عند 153 درهماً، ثم «الدار العقارية» بسيولة بلغت 332.86 مليون درهم ليصل عند مستوى 4.15 درهم، ثم «اتصالات» بتداولات بقيمة 115.7 مليون درهم إلى مستوى 30 درهماً.

وفي سوق دبي، تركزت التداولات على «إعمار العقارية» بقيمة 103 ملايين درهم ليغلق عند 4.99 درهم، تلاه «ديار» بسيولة بلغت 89.89 مليون درهم عند مستوى 0.524 درهم، ثم «دبي المالي» الذي استقطب 78.46 مليون درهم ليصل عند 2.67 درهم، و«أملاك» بسيولة قدرها 58.36 مليون درهم وأقفل عند 1.01 درهم.

وسجل «الخليج الاستثمارية» الارتفاع الأكثر بسوق أبوظبي، وبنسبة 14.78% مغلقاً عند 1.32 درهم، بينما سجل «الصير للمعدات» التراجع الأكثر بنسبة 6% إلى مستوى 12.54 درهم.

وجاء في مقدمة الرابحين بسوق دبي «يونيكاي» بنسبة 15% مغلقاً عند 8.74 درهم، فيما جاء بمقدمة المتراجعين «بنك دبي التجاري» بنسبة 2.12% مغلقاً عند 4.6 درهم.

الجنسيات

وبشأن التداولات حسب الجنسيات في سوق أبوظبي، اتجه المستثمرون الأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 88.38 مليون درهم محصلة شراء، وفي المقابل اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو التسييل، بصافي استثمار بلغ 88.38 مليون درهم محصلة بيع، توزعت بواقع 2.67 مليون درهم محصلة بيع العرب و84.86 مليون درهم محصلة بيع المواطنين و846.75 ألف درهم محصلة بيع الخليجيين.

وفي سوق دبي، اتجه المستثمرون الخليجيون نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 36.53 مليون درهم محصلة شراء، وفي المقابل اتجه المستثمرون العرب والأجانب والمواطنون نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 36.53 مليون درهم محصلة بيع، منها 3.2 مليون درهم محصلة بيع العرب و11.3 مليون درهم محصلة بيع الأجانب و22 مليون درهم محصلة بيع المواطنين.

المؤسسات

هذا واتجهت المحافظ الاستثمارية نحو التسييل بسوق أبوظبي، وبصافي استثمار بلغ 50.6 مليون درهم محصلة بيع، فيما اتسمت بالهدوء في سوق دبي مع توجه شرائي لم يتجاوز 162 ألف درهم. وفي المقابل، اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بسوق أبوظبي، وبصافي استثمار 50.6 مليون درهم محصلة شراء.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"