عادي

الاتحاد الأوروبي يعيد «الحد الأدنى» من وجود أفراده في كابول

11:40 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
كابول

بروكسل- أ.ف.ب

أعلن الاتّحاد الأوروبي، الخميس، إعادة «الحدّ الأدنى من وجود» أفراده في كابول، لتسهيل إيصال المساعدات الإنسانيّة إلى أفغانستان التي مزّقتها الحرب، وأعادت حركة «طالبان» السيطرة عليها الصيف الماضي.
وفي بيان، كتب بيتر ستانو المتحدّث باسم وزير خارجيّة الاتّحاد الأوروبي جوزيب بوريل أنّ «وجودنا بالحدّ الأدنى في كابول لا ينبغي بأيّ حال من الأحوال اعتباره اعترافاً» بالنظام الحاكم، مضيفاً: تمّ إيضاح ذلك لسلطات «طالبان».
قبيل ذلك، قال متحدّث باسم الخارجيّة الأفغانيّة عبر «تويتر»: إنّه تمّت إعادة فتح «سفارة» للاتّحاد الأوروبي مع «وجود دائم في كابول»، للمرّة الأولى منذ خمسة أشهر.
من جهته، قال دبلوماسي أوروبي في العاصمة الأفغانية: إنّ الأمر يتعلّق بوجود دبلوماسي بدأ في بداية الأسبوع واتّخذ اسم «وفد الاتّحاد الأوروبي».
وقال ستانو: «بدأ الاتّحاد الأوروبي في إعادة حدّ أدنى من الحضور» لموظّفي بعثته، موضحاً أنّ الهدف يتمثّل في «تسهيل إيصال المساعدات الإنسانيّة ومراقبة الوضع الإنساني».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"