عادي

جامعة الشارقة تناقش التعليم والتعلّم في مرحلة ما بعد «كورونا»

خلال مؤتمر دولي تعقده برعاية سلطان بن أحمد مارس المقبل
20:38 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الشارقة:«الخليج»
تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، تُنظم جامعة الشارقة مؤتمرها الدولي بعنوان «التعليم والتعلم في مرحلة ما بعد جائحة كورونا-19»، والذي تُعقد جلساته خلال المدة من الرابع عشر إلى السادس عشر من شهر مارس/ آذار المقبل.
ويتناول المؤتمر من خلال عدد من ورش العمل المتخصصة والمحاضرات والجلسات النقاشية والبحثية، مجموعة من المحاور العلمية تركّز على تطوير المناهج التعليمية وفعالية وسائل التقويم ومعاييره لتتلاءم مع العملية التعليمية وطرائق التعليم والتعلم التي تم تطبيقها خلال فترة الجائحة. كما يناقش المؤتمر تطبيقات الذكاء الاصطناعي في العملية التعليمية، جاهزية التوظيف والمهارات اللاصفية، الاتجاهات الحديثة والمستحدثة في تطوير البرامج الأكاديمية والبرامج المكملة والمتداخلة، وتحديث اللوائح والسياسات والإجراءات بما يتماشى مع طرائق التعليم الحديثة.
كما سيتناول المؤتمر كذلك مناقشة فاعلية الطرائق الحديثة في التعلم الهجين والمدمج، والتقنيات الحديثة في القاعات والفصول التدريسية، والحلول الإبداعية في تدريس المساقات المعملية، وطرق تعليم أصحاب الإعاقة، ومتطلبات الاعتماد الأكاديمي للبرامج الهجينة والافتراضية.
يشارك في المؤتمر عدد كبير من الباحثين والخبراء والمختصين بشؤون التعليم والتعلم من داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، وغيرها من دول العالم، وفي إطار الإجراءات الاحترازية المقررة، سيتم عقد جلسات المؤتمر بشكل هجين من خلال بث مباشر لكل الجلسات عبر منصات التواصل الاجتماعي لكي يتمكن المشاركون من عرض أبحاثهم، وكذلك حضورياً في مقر جامعة الشارقة، أو افتراضياً عبر منصات المؤتمر الافتراضية التي تم تخصيصها لهذا الغرض.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"