عادي

تجارة الإمارات الخارجية تقفز 12000% منذ 1975

ارتفعت خلال نصف قرن من 11.45 مليار درهم إلى 1.4 تريليون في 2020
21:52 مساء
قراءة دقيقتين

دبي: أنور داود

تحولت دولة الإمارات خلال السنوات الخمسين الماضية إلى مركز حيوي للتجارة الدولية، بفضل البنية التحتية واللوجستية التي تمتلكها، مما ممكنها من أن تكون في صدارة الدول في العديد من المجالات من بينها التجارة الخارجية غير النفطية، التي ارتفعت بنسبة تجاوزت 12000% منذ عام 1975.

وأكد المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء في تقريره الذي جاء تحت عنوان «أرقام الإمارات» أنه منذ السنوات الأولى لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، شكلت التجارة الخارجية غير النفطية إحدى الأولويات الاستراتيجية للحكومة التي ترتكز على أسس الانفتاح الاقتصادي وتحرير التجارة، وترسيخ مكانة الدولة مركزاً متقدماً على الخريطة التجارية العالمية.

وكشف التقرير أن دولة الإمارات نجحت خلال نصف قرن في تسجيل قفزات كبيرة في تجارتها السلعية غير النفطية، بارتفاعها بعد خمس سنوات فقط من قيام الاتحاد من 11.45 مليار درهم إلى 1.40 تريليون درهم في عام 2020؛ وذلك بفضل العلاقات الدولية المتينة التي تتمتع بها الإمارات مع كافة حكومات العالم، إضافة إلى ما تمتلكه من بنية تحتية متطورة من مطارات وموانئ عالمية المستوى، وأنظمة لوجستية ومصرفية قادرة على توفير استجابة مثالية لمتطلبات التجارة، الأمر الذي مكن دولة الإمارات من اعتلاء مراتب متقدمة على صعيد التجارة العالمية شهدت بها المنظمات الدولية المتخصصة وعلى رأسها منظمة التجارة العالمية.

وبحسب بيانات المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، ارتفعت التجارة الخارجية السلعية غير النفطية لدولة الإمارات من 11.45 مليار درهم في عام 1975 إلى 30.4 مليار درهم في عام 1985.

وأشارت البيانات إلى أن التجارة الخارجية السلعية غير النفطية حققت قفزات قوية خلال عام 1995 لتصل إلى 100.3 مليار درهم، ثم واصلت الصعود لتزداد 3 مرات ونصف المرة إلى 361.1 مليار درهم في عام 2005.

وخلال عام 2015، بلغت التجارة الخارجية السلعية غير النفطية لدولة الإمارات نحو 1.06 تريليون درهم، ثم واصلت صعودها إلى 1.4 تريليون دولار في عام 2020.

1
تطور التجارة الخارجية

وحققت دولة الإمارات مراكز متقدمة عالمياً في مؤشرات التجارية الخارجية؛ حيث جاءت في المركز الأول من حيث نمو صادرات الخدمات التجارية، فيما حلت في المركز الثالث في حصة السلع من الصادرات، وجاءت الدولة في المركز ال 18 في مساهمة الصادرات العالمية، وفي المركز ال 19 في واردات السلع والخدمات، مما يؤكد المكانة التجارية الكبيرة للدولة وتأثيرها في الحركة التجارية العالمية.

وتصدرت دولة الإمارات دول العالم في العديد من المؤشرات الخاصة بالتجارة، فجاءت في المركز الأول عالمياً في مؤشر موازنة التجارة (النسبة من إجمالي الناتج المحلي)؛ وذلك بحسب تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2021، الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية.

وتجاوزت تجارة دولة الإمارات الخارجية حاجز 1.28 تريليون درهم، خلال الشهور التسعة الأولى من عام 2021 بنمو قدره 26.5% .

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"