عادي

تيدروس يضمن ولاية ثانية على رأس «الصحة العالمية»

00:13 صباحا
قراءة دقيقتين

جنيف - أ ف ب

ضمن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبرييسوس، توليه ولاية ثانية على رأس الوكالة التابعة للأمم المتحدة، بعدما جعله تصويت إجرائي الثلاثاء مرشحاً وحيداً للمنصب في انتخابات ستجرى في مايو/ أيار المقبل.

وقال تيدروس، أول إفريقي يتبوأ هذا المنصب، إنه «ممتن للغاية للتأييد المتجدّد» الذي تلقّاه، بعدما أجرى المجلس التنفيذي للمنظمة تصويتاً إجرائياً صادق فيه على ترشيحه وحيداً لمنصب المدير العام. وبعد تصويت أيّده فيه أعضاء المجلس التنفيذي ال34 بشبه إجماع، أبدى تيدروس اعتزازه بالدعم، قائلاً «في الواقع لا أجد الكلمات».

ونال تيدروس أصوات 31 عضواً، والأصوات المتبقية هي لممثلي تونغا وأفغانستان وتيمور الشرقية الذين تغيّبوا عن الجلسة، وفق مصدر دبلوماسي.

والدكتور تيدروس الذي خلف في عام 2017 الصينية مارغريت تشان يحظى بتقدير شديد خاصة لدى الأفارقة الذين يرون فيه «صديقاً لإفريقيا» أتاح تركيز أنظار المجموعة الدولية على القارة، ولا سيما في فترة الجائحة.

وأقرّ تيدروس بأنّ ولايته الحالية تخلّلتها «تحديات وصعوبات»، وقال: إنّ منحه فرصة مواصلة المسيرة هو «مدعاة فخر كبير».

ومنذ ظهور جائحة كوفيد-19 تلقّى تيدروس إشادات كثيرة أثنت على طريقة إدارته للمنظمة خلال الأزمة.

وقال ممثّل كوريا الجنوبية كيم غانغيلب في كلمة لدول منطقة غرب المحيط الهادئ في المنظمة: «نقدّر ليس فقط قيادتكم خلال هذه المرحلة؛ بل أيضاً إنسانيتكم وتعاطفكم».

وقدّمت ترشيحه 28 دولة أعضاء في منظمة الصحة العالمية بينها فرنسا ودول أوروبية عدة، لكن أيضاً عدد صغير من الدول الإفريقية بينها كينيا ورواندا. وهذا الاختصاصي في مرض الملاريا والبالغ من العمر 56 عاماً حائز شهادة في علم المناعة وهو طبيب صحة عامة وسبق له أن تولّى وزارتي الصحّة والخارجية في بلده أثيوبيا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"