عادي

5 فئات في الميدان تتقاسم مسؤوليات الامتحانات

وضعتها مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي
20:18 مساء
قراءة دقيقتين
مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي
مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي

تضم إدارة «تقييم أداء الطلبة» والمدارس والمعلم والطالب وولي الأمر

دبي: محمد إبراهيم

وضعت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، مسؤوليات الامتحانات، إذ يتقاسمها 5 فئات في الميدان التربوي، وتضم إدارة تقييم وقياس أداء الطلبة في المؤسسة، وإدارات المدارس، والمعلم، والطالب، وولي الأمر.

وحددت المؤسسة مهام وأداور كل فئة، إذ أسندت إدارة تقييم وقياس أداء الطلبة، مهمة متابعة تنفيذ سياسة التقييم والتحضيرات لإجراء الاختبارات المركزية الموحدة، وفق البرمجة الزمنية الموضوعة، ووضع خطط التحسين المستمر لجودة التقييم والامتحانات والإشراف على تنفيذها، بما يضمن تعزيز مهارات الطلبة وإعدادهم لإحراز التقدم في الاختبارات، فضلاً عن رفع الاختبارات المركزية وتفعيل خيار فتح الكاميرا خلال فترة الاختبارات في حالة تنفيذ الاختبار عن بعد للحالات الخاصة المستثناة «المعتمدة من قبل مدير المدرسة».

وأفادت المؤسسة من خلال سياسة تقييم الطلبة وضوابط تطبيق الامتحانات للعام الدراسي الجاري، الذي اطلعت عليها «الخليج»، بأن لإدارات المدارس 6 مسؤوليات في الامتحانات، تكمن في وضع جدولة زمنية لتنفيذ الاختبارات وفق مجموعات الطلبة والمراحل الدراسية في المدرسة وتعميمها على الطلبة، وإبلاغ أولياء الأمور بمواعيد الاختبارات وآلية تطبيقها، وتجهيز اللجان الخاصة بمتابعة سير الاختبارات والمراقبة والرصد، وتجهيز أماكن إجراء الامتحانات والقاعات الدراسية، والتنسيق مع المواصلات، بما يتناسب مع الجدول الزمني ومجموعات الطلبة في كل مرحلة، وتشكيل فريق تقني لحل المشاكل التقنية التي قد تواجه الطلبة.

وركزت مسؤوليات المدرسة على حصر بيانات الطلبة الذين لم يؤدوا الاختبار، مع توضيح وبيان السبب وتوثيق ذلك ورفع القائمة لجهة الاختصاص، وتشكيل فريق الأمن والسلامة وتوفير اللوحات الإرشادية، وضمان إجراء الاختبارات وفق الإجراءات الاحترازية في المدرسة، وتشكيل فريق حصر المشكلات التي تواجه الطلبة، ورفعها بشكل فوري للفريق التقني.

ووضعت المؤسسة 8 مسؤوليات للمعلم، تضمنت متابعة تنفيذ أداء الطلبة للاختبارات الإلكترونية الحضورية، ومتابعة حضور وغياب الطلبة وفق المجموعات، ومتابعة درجات الطلبة، ورصد التحديات التي تواجه الطلبة أثناء أداء الاختبار الإلكتروني لمادته، وتدريب الطلبة على كيفية الدخول على نظام الاختبارات.

وركزت مسؤوليات المعلم متابعة حضور وغياب الطلبة وفق المجموعات، متابعة درجات الطلبة، رصد التحديات التي تواجه الطلبة أثناء أداء الاختبار الإلكتروني لمادته، ومتابعة تنفيذ أداء الطلبة للاختبارات الإلكترونية التي تنظم حضورياً في المدرسة.

وكان نصيب الطالب 5 مسؤوليات في سباق الاختبارات، تضمنت الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية المطبقة لدخول المؤسسات التعليمية، والالتزام بإحضار جهاز الحاسوب للمدرسة مع التأكد من عمله قبل أداء الاختبار بيوم، والالتزام بالحضور في اليوم والتوقيت المحددين وفق الجدول الزمني المطبق من قبل المؤسسة والمدرسة، فضلاً عن الالتزام بضوابط لائحة السلوك الطلابية، الالتزام بإحضار جميع الأدوات اللازمة لتطبيق الاختبار.

وركزت مسؤوليات ولي الأمر على التأكد من التزام الطالب بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية المطبقة لدخول المؤسسات التعليمية، والتأكد من الشحن الكامل لجهاز الطالب قبل الاختبار، والتزام الطالب بحضور جميع الاختبارات واقعياً، ومتابعة قنوات التواصل والمنصات بشكل دوري، والتأكد من إحضار الطالب لجميع الأدوات اللازمة لتنفيذ الاختبار، وإبلاغ إدارة المدرسة خلال 24 ساعة بأي تحد واجهه الطالب.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"