عادي

الإمارات تحقق رقمين قياسيين في يوم التمريض العالمي

تجمع 1600 ممرض وممرضة بموقع واحد وأداء قسم المهنة
20:09 مساء
قراءة دقيقتين

أبوظبي: «الخليج»

سجل الكادر التمريضي بدولة الإمارات العربية المتحدة، يوم الخميس، رقمين قياسيين عالميين في موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية العالمية، وذلك بمناسبة يوم التمريض العالمي، الذي يصادف الثاني عشر من شهر مايو من كل عام.

وتمثل الرقم القياسي الأول في تجمع 1600 ممرض وممرضة يرتدون زي التمريض تحت سقف واحد بمدينة برجيل الطبية في أبوظبي، في الوقت الذي انضم إليهم ممرضون وممرضات من الهند وسلطنة عمان، عبر الإنترنت، تقديراً لهم.

ووقف الممرضون خلال تجمعهم، دقيقة صمت حداداً وتكريماً لروح الممرضة ليزلي أورين أوكامبو التي رحلت أثناء أداء واجبها في الصفوف الأمامية أثناء التصدي لفيروس كورونا، حيث كانت تعمل ضمن كادر مستشفى برجيل بأبوظبي للرعاية المنزلية.

بينما تعلق الرقم القياسي العالمي الثاني، بأن أدى 1600 ممرض وممرضة قَسَم مهنة التمريض في وقت واحد، وهو ما يعرف بتعهد فلورنس نايتنجيل، لدعم المثل العليا لمهنة التمريض بالعالم.

نظم الحدث مجموعة «في بي إس» للرعاية الصحية، في مدينة برجيل الطبية بأبوظبي، التابعة للمجموعة، بحضور ومشاركة مسؤولين ومثلين لموسوعة «غينيس» للأرقام القياسية العالمية.

وقال عمران الخوري، رئيس تطوير الأعمال في مجموعة «في بي إس» للرعاية الصحية: «إن محاولة تحطيم رقمين قياسيين في موسوعة غينيس للأرقام القياسية طريقة رائعة لتسليط الضوء على ممرضاتنا وتكريم مساهماتهن التي لا تعرف الكلل من أجل صحة وسلامة مجتمعاتنا.

وأضاف: «لقد لعبت القوى العاملة التمريضية العالمية دوراً مهماً في مكافحة جائحة كوفيد -19، بصفتهم رواداً في الطليعة، وتعاملوا مع أزمة الرعاية الصحية بروح عالية ونكران للذات، في وقت كان الوباء وقتاً عصيباً بالنسبة لنا جميعاً».

وأشار إلى أن حضور حدث مثل هذا بمثابة تعزيز للروح المعنوية للعديد منه، فَلَمُّ الشمل ممتع، حيث نلتقي بزملائنا في العمل وزملائنا من الممرضات في هذا المكان، مؤكداً أن هذا التقدير هو وسيلة رائعة لتكريم الخدمات المتفانية للممرضات للمجتمع.

من جهته، قال كنزي الدفراوي المحكم الرسمي في موسوعة غينيس والذي كان حاضراً للتحقق من محاولات الرقمين القياسيين: «استطاع تجمع التمريض بمدينة برجيل الطبية في أبوظبي، تحقيق رقمين قياسيين جديدين، وهو تجمع 1600 ممرض وممرضة بمكان واحد، متخطياً الرقم السابق وهو 691».

وأضاف: «أما الرقم القياسي الثاني، فهو أداء 1600 ممرض وممرضة قَسَم شرف مهنة التمريض في وقت واحد، بدلاً من الرقم السابق المسجل لعدد 250 شخصاً فقط، ولقد قمت بفحص السجلات عن كثب وراجعت الأدلة، ويسعدنا أن نهنئ مجموعة «في بي إس» للرعاية الصحية على هذا الإنجاز الكبير».

وقالت راني إلسا أومن، كبير مسؤولي التمريض في مجموعة «في بي إس»: «لقد كان هذا أحد أكثر احتفالات اليوم العالمي للتمريض التي لا تُنسى في مسيرتي المهنية التي استمرت 22 عاماً».

وأضافت: «صادفت عدداً لا بأس به من أحداث التمريض، ولكن لم يسبق لي أن شاهدت حدثاً مثل هذا، إنه شعور رائع أن جهة عملنا فكرت في تقديم هذه اللفتة الخاصة إلينا، في مناسبة مهمة مثل يوم التمريض العالمي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"