عادي

جدري القرود.. أمريكا توافق على استخدام لقاحين للوقاية من المرض

16:07 مساء
قراءة دقيقتين
بثصبثسصي

حالة من القلق يعيشها العالم خشية تفشي مرض جدري القرود، الذي بدأ في الانتشار سريعاً لأول مرة في دول خارج إفريقيا ومنها الولايات المتحدة وأستراليا والعديد من الدول الأوربية، ما دفع الجميع للبحث عن علاجات ولقاحات للوقاية منه. وبحسب صحيفة «نيويورك تايمز»، فإن الولايات المتحدة الأمريكية وافقت على استخدام لقاحين للوقاية من مرض جدري القرود، حيث كشفت الدكتورة جينيفر ماكويستون، نائب مدير قسم علم الأمراض بمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكي CDC، إنه تم ترخيص لقاح جينيوس Jynneos المكون من جرعتين للوقاية من الجدري وعلى وجه التحديد للوقاية من جدري القرود.
وأضافت أنه ستتم الموافقة على استخدام لقاح جينيوس Jynneos من المخزون الوطني بالولايات المتحدة الأمريكية لبعض المخالطين لمرضى جدري القرود للوقاية من الإصابة.
وأردفت ماكويستون: في الوقت الحالي، لدينا أكثر من 1000 جرعة متاحة، ونتوقع أن يرتفع هذا المستوى بسرعة كبيرة في الأسابيع المقبلة حيث توفر لنا الشركة المزيد من الجرعات.
وأكدت، أن هناك لقاحاً آخر للجدري مرخصاً في الولايات المتحدة، وهو لقاح ACAM2000، يمكن استخدامه للوقاية من جدري القرود، ولديها أكثر من 100 مليون جرعة، مشيرة إلى أن لقاح ACAM2000 هو لقاح من الجيل الأقدم للجدري، وله بعض الآثار الجانبية الهامة المحتملة معه، لذا فإن قرار استخدامه على نطاق واسع يجب أن تكون وراءه بعض المناقشات الجادة».
واستطردت، «بشكل عام نأمل في زيادة توزيع اللقاح إلى أقصى حد لأولئك الذين نعلم أنهم سيستفيدون منه»، على حد قولها، مؤكدة، «أن هؤلاء هم الأشخاص الذين كانوا على اتصال بمرضى جدري القرود المعروفين، وعاملون في مجال الرعاية الصحية، ولهم اتصال شخصي وثيق جداً، وأولئك على وجه الخصوص الذين قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بمرض خطير».
وقال مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، إن الحالة المؤكدة لمرض جدري القرود في الولايات المتحدة كانت لرجل في ماساتشوستس، والحالات الأربع للإصابة بجدري القرود لدى رجال في نيويورك وفلوريدا ويوتا، حيث إن جدري القرود من المعروف أنه ينتمى إلى نفس سلالة فيروسات الجدري بشكل عام.
ومن المحتمل أن تكون هناك حالات إضافية تم الإبلاغ عنها في الولايات المتحدة.
وأكدت مكويستون، أن مركز السيطرة على الأمراض يتوقع تلقي عينات من الحالات الأربع المشتبه بها «اليوم أو غداً» لمزيد من التحليل، يمكن للمختبرات داخل شبكة الاستجابة المختبرية لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها اختبار فيروس جدري القرود، ومن ثم يتم تأكيد الإصابة بالفيروس على وجه التحديد في الوكالة من خلال اختبارات PCR، والتي تستغرق «بضع ساعات» لإثبات الإصابة، على حد قولها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"