عادي

مقتل مغني الراب الهندي سيدهو موس

18:49 مساء
قراءة دقيقتين
لقي المغني الهندي سيدهو موس مصرعه، عقب تعرضه لحادث اغتيال أثناء قيادة سيارته في ولاية البنجاب شمال الهند.
ووفقاً لموقع «الجارديان»، فإن سيدهو موس والا، الذي توفي عن عمر 28 عاماً، نقل إلى المستشفى عقب الحادث، حيث أعلنت وفاته، وذلك بعد يوم من سحب الغطاء الأمني الخاص به.
وقال كبير مسؤولي الشرطة في ولاية البنجاب، إن التحقيقات الأولية في الحادث، أثبتت أن قتله كان نتيجة تنافس وحرب بين العصابات.
قبل يوم واحد من الحادث، سحبت حكومة البنجاب الغطاء الأمني عن أكثر من 400 فرد من بينهم سيدهو موس والا، في محاولة لتضييق الخناق على ثقافة الشخصيات المهمة، وتفرد البعض عن غيرهم.
قدم سيدهو موس عدداً من الأغاني الشهيرة في بلاده، ومزج بين موسيقى الهيب هوب والتراث الشعبي، وبدأ مشواره ككاتب أغان، قبل أن يحقق نجاحاً كبيراً عام 2017.
كان سيدهو موس يغني بشكل أساسي باللغة البنجابية، لكنه عرف بين الجاليات الهندية في المملكة المتحدة وكندا، ووصل ألبومه الأول عام 2018 إلى قوائم بيلبورد الموسيقية.
ورغم ذلك كان دائماً شخصية مثيرة للجدل، بسبب أسلوبه في الغناء، وفي عام 2020، اتهمته الشرطة بالترويج لثقافة السلاح في أغنياته، وأصدر آخر أغانيه خلال الشهر الجاري قبل وفاته بأيام.
أمر رئيس وزراء البنجاب بهاجوانت مان، بإجراء تحقيق في الحادث وطلب من قائد شرطة الولاية توضيحاً بشأن تصريحاته، خاصة أن المغني الراحل كان عضواً في حزب المؤتمر الهندي، وخاض انتخابات مجلس الولاية.
وشارك رانفير سينغ وغيره من نجوم بوليوود، صورة للراحل، معبراً فيها عن حزنه، وعبّر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن حزنهم، وتفاعلوا مع الصورة التي شاركها على صفحته على إنستجرام.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"