عادي

النائب العام الأردني يحظر النشر في قضية مقتل الطالبة إيمان أرشيد

01:27 صباحا
قراءة دقيقتين

حظر النائب العام الأردني، الخميس، النشر في قضية مقتل الطالبة الجامعية إيمان إرشيد، والتي لقيت مصرعها بطريقة مروعة، بعدما أطلق عليها شخص الرصاص داخل جامعة خاصة بالعاصمة عمان، قبل أن يفر هارباًَ.

وبحسب بيان رسمي نقلته وكالة الأنباء الأردنية، (بترا)، فإن قرار حظر النشر تضمن التعميم على وسائل الاعلام المرئي والمسموع ومواقع التواصل الاجتماعي للتقيد بعدم نشر أي معلومات تتعلق بالقضية المشار اليها أو مجريات التحقيق فيها أو نشر وإعادة نشر او تداول أية صور أو مقاطع مصورة تتعلق بهذه القضية.

وبحسب البيان، جاء القرار بسبب التأثيرات السلبية للنشر على مجريات التحقيق فيها، وذلك تحت طائلة المساءلة الجزائية.

ووقعت الجريمة، بعدما أنهت الضحية امتحانها وخرجت برفقة صديق لها، لتفاجئ بشخص يحمل سلاحاً أطلقه منه 5 رصاصات عليها، أحداها استقرت في الرأس، حاول بعدها رجال الأمن ضبطه، لكنه أطلق عيارات نارية في الهواء ولاذ بالفرار.

وفيما أكدت عائلة الضحية أكدت أنها لا تعرف أسباب الجريمة المروعة، شددت الأجهزة الأمنية على أنها تحقق في القضية، واستجوبت شخص كان برفقة القتيلة أثناء الحادثة، وتحفظت عليه للتحقيق.

من جهتها، قالت الجامعة في بيان رسمي: «تتعهد الجامعة بالملاحقة القضائية لكل من تسبب بهذا الحادث المؤلم حتى ينال القصاص العادل على جريمته البشعة».

وباتت جريمة مقتل طالبة التمريض إيمان أرشيد، والتي وقعت داخل جامعة العلوم التطبيقية، على يد شاب أطلق النار عليها 5 مرات، حديث الشارع الأردني، بعدما تم الربط بينهما وبين واقعة مقتل الطالبة المصرية نيرة أشرف في مدينة المنصورة والتي تسببت في صدمة لدى الملايين، بعد وقوعها أمام أسوار الجامعة أيضاً.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

http://tinyurl.com/38u7vc76