عادي

بريطاني ينجو من الموت بعد سقوط منزل على رأسه

16:59 مساء
قراءة دقيقة واحدة
إعداد: مصطفى الزعبي
نجا البريطاني كيث تايلر (72 عاماً)، بعد سقوط منزله المتنقل الذي يزن أربعة أطنان على رأسه، ما تسبب بكسور في جمجمته وفكه وجلطة دموية وأذن ممزقة وامتلأت رئتاه بالدم.
ووقع المنزل المحمول على سيارة، عندما وضعها تايلر على رافعة لإصلاح إحدى العجلات، فسقط على رأسه، وشاهد أشخاص وزوجته تينا الحادث، قبل أن يتمكن من إخراج نفسه.
ودفع حادث الرعب أحد الأطباء في ذلك الوقت ليقول لتينا إن كيث لن ينجو من الموت، لكنه الآن يتماثل للشفاء.
وقال كيث: «ما زلت على قيد انتظار الشفاء، مع الأخذ في الاعتبار وجود منزل متنقل يزن أربعة أطنان على رأسي».
وقالت الزوجة تينا: «رأيته يسقط عليه، لم أكن أعرف ماذا أفعل. التفت بعيداً وصرخت طلباً للمساعدة واتصلت برقم الطوارئ، كان كيث في بركة من الدماء، كان أنفه ينزف، وكان واعياً نوعاً ما، ثم فقد الوعي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"