عادي

نادال يبلغ ثمن نهائي ويمبلدون للمرة العاشرة

01:46 صباحا
قراءة دقيقتين

بلغ الإسباني رافايل نادال، المصنف ثانياً في دورة ويمبلدون للتنس، الدور ثمن النهائي للمرة العاشرة في مسيرته بسحقه الإيطالي لورنتسو سونيغو 6-1 و6-2 و6-4.

وكان من المتوقع أن يواجه ابن ال 36 عاماً والمتوج باللقب عامي 2008 و2010 منافسة قوية من سونيغو الذي بلغ الدور الرابع في العام الماضي، إلا انه بخلاف ذلك لم يجد نادال الذي لم يلعب على العشب اللندني منذ خسارته في نصف النهائي عام 2019 نفسه بمواجهة أي فرصة لكسر ارساله في الملعب الرئيسي.

وعلّق الإسباني الذي احتاج إلى 4 مجموعات للتخلص من منافسيه في الدورين السابقين «هي أفضل مباراة لي منذ بداية البطولة، ضد أفضل منافسي الثلاثة حتى الآن. أنا سعيد برفع مستوى لعبي بشكل جيد».

وتوج «الماتادور» الإسباني بلقب بطولتي أستراليا المفتوحة ورولان غاروس الفرنسية هذا العام معززاً رقمه القياسي في عدد الألقاب الكبرى ب22 لقباً، وبات في منتصف الطريق للفوز بجميع بطولات «غراند سلام» في عام واحد منذ أن حقق هذا الإنجاز الاسترالي رود ليفر عام 1969.

ويواجه نادال في الدور التالي الهولندي بوتيتش فان دي زاندشلوب (25) الفائز على المخضرم الفرنسي ريشار غاسكيه، المصنف 69 عالمياً، 7-5 و206 و7-6 (9-7) و6-1، ليبلغ ثمن النهائي للمرة الأولى.

وأهدر الفرنسي، البالغ 36 عاماً، العديد من الفرص لحسم اللقاء،إذ حصل في المجموعة الأولى على 5 كرات للحسم في حين كان يرسل والنتيجة لصالحه 5-3، إلا انه فشل في ترجمتها ومنح منافسه فرصة كسر ارساله بارتكابه 3 أخطاء مزدوجة متتالية.

وعاد غاسكيه لارتكاب الأخطاء في الشوط الفاصل للمجموعة الثالثة، ليخسر أفضليته، فالمباراة بعد مجموعة رابعة لم يتمكن خلالها من مقارعة منافسه.

وفاز الأسترالي أليكس دي مينور التاسع عشر على البريطاني ليام برودي 6-3 و6-4 و7-5، والأمريكي تايلور فريتز الحادي عشر على السلوفاكي أليكس مولكان 6-4 و6-1 و7-6 (7-3).

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"