عادي

5 قتلى و100 جريح في زلزال قوي ضرب شمالي الفلبين

تسبب بانزلاقات التربة وانقطاع التيار الكهربائي
09:46 صباحا
قراءة دقيقتين
3

ضرب زلزال بقوة 7,1 درجة شمالي الفلبين، أمس الأربعاء، موقعاً خمسة قتلى وأكثر من 100 جريح، ومثيراً للذعر في صفوف السكان، في حين تسبب باهتزاز المباني والأبراج على مسافة 300 كيلومتر في العاصمة مانيلا.

وقال المعهد الأمريكي لرصد الزلازل إن الزلزال ضرب منطقة أبرا الجبلية في جزيرة لوزون الرئيسية عند الساعة 08,43 (00,43 ت غ).

وأدى الزلزال أيضاً إلى إصابة أكثر من مئة شخص بجروح في المنطقة وألحق أضراراً بالمباني وتسبب بعشرات انزلاقات التربة وبانقطاع التيار الكهربائي. 

ولقي عاملا بناء مصرعهما في مقاطعة بنغيت، وقتلت امرأة تبلغ 23 عامًا بعدما سُحقت بانهيار جدار في بنغيد عاصمة اقليم ابرا. وقتل شخص آخر في انهيار في موقع بناء في إقليم كالينغا؛ حيث سقط ثمانية جرحى على الأقل، وفق الشرطة. كما قُتلت امرأة مسنّة بسبب الانهيارات الأرضية التي وقعت أثناء سيرها في مقاطعة إيلوكوس سور. وفي منطقة دولوريس القريبة جداً من مركز الزلزال هرع الناس مذعورين خارج منازلهم وتحطمت نوافذ السوق المحلي وفق ما أفاد قائد الشرطة ادوين سيرجيو. 

وأضاف سيرجيو: «الزلزال كان قوياً جداً»، مشيراً إلى حصول تشققات في مبنى مركز الشرطة. وأوضح أن طاولات عرض الفاكهة والخضار في السوق المحلية انقلبت. 

  وسُجل 58 حادث انزلاق للتربة في المنطقة المعنية، حسبما قال وزير الداخلية بنجامين أبالوس. وأكدت الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث أن أي أضرار لم تسجل في السدود وأن عمليات إزالة الأنقاض عن الطرق متواصلة. 

وطلب الرئيس الفلبيني فرديناند ماركوس جونيور الذي يقع معقل عائلته في شمالي البلاد، من السكان البقاء في ملاجئ الطوارئ إلى حين فحص منازلهم والتأكد من قوتها. وقال إنه سيتجنب الذهاب إلى المنطقة في الوقت الحالي لعدم تعطيل عمليات الإنقاذ. واهتزت ناطحات السحاب وصولاً إلى العاصمة مانيلا الواقعة على بعد أكثر من 300 كيلومتر جنوباً، وتم إخلاء العديد من المباني.

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"