عادي

بلينكن: التحالف الأمريكي ــ الفلبيني قوي.. وواشنطن وفية لالتزاماتها تجاه مانيلا

15:39 مساء
قراءة دقيقة واحدة
أنتوني بلينكن وفرديناند ماركوس.
مانيلا - رويترز
أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أن الولايات المتحدة ستفي بالتزاماتها تجاه الفلبين بموجب اتفاقية الدفاع المشترك القائمة منذ عشرات السنين.
وأضاف، خلال لقائه الرئيس الفلبيني فرديناند ماركوس، في القصر الرئاسي في مانيلا، السبت: «التحالف قوي وأعتقد أنه يمكن أن ينمو بشكل أقوى».
بدوره، قال الرئيس الفلبيني إن الوضع الجيوسياسي المتقلب وتداعيات زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان تؤكد أهمية العلاقات بين الولايات المتحدة والفلبين.
واعتبر أن الزيارة جاءت في الوقت المناسب، مشيراُ إلى أن رحلة بيلوسي لم تزد من حدة الوضع المتقلب بالفعل.
ويعد بلينكن أكبر مسؤول أمريكي يزور الفلبين منذ تنصيب ماركوس نجل الرجل القوي الراحل الذي ساعدته واشنطن على الفرار إلى المنفى في هاواي بعد انتفاضة عام 1986.
وجاءت زيارة بلينكن إلى الفلبين وسط تصاعد التوترات واللهجة العنيفة واستعراض القوة العسكرية الصينية حول تايوان نتيجة زيارة بيلوسي للجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي والتي تعتبرها الصين إقليماً تابعاً لها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"