عادي

فضل صيام يوم عاشوراء

13:53 مساء
قراءة دقيقة واحدة
صيام يوم عاشوراء من الأمور المستحبة عند المسلمين، ومن الأعمال التي لها فضل كبير وثواب عظيم عند الله سبحانه وتعالى.
وجاء في صحيح البخاري عن ابن عباس قال: «قام النبي محمد صلى الله عليه وسلم بالقدوم إلى المدينة، ورأى اليهود تقوم بصوم يوم عاشوراء فقال عليه الصلاة والسلام ما هذا ؟ قالوا: هذا يوم صالح، اليوم الذي أنعم الله فيه على سيدنا موسى بنعمة النصر والنجاة من فرعون، فصامه موسى عليه السلام».
وقال النبي محمد صلى الله عليه وسلم: «فأنا أحق بموسى منكم»، فصامه الرسول صلى الله عليه وسلم وأمر بصيامه.
وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم عاشوراء لما له من فضل عظيم. وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: «ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم (يوم عاشوراء)، وهذا الشهر، يعني شهر رمضان، رواه البخاري.
جدير بالذكر أيضاً أن صيام يوم عاشوراء يكفر السنة الماضية لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده، وصيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله»، رواه مسلم.
وقد ورد عن نبينا الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أن أفضل صلاة بعد الصلاة المكتوبة، الصلاة في جوف الليل، وأفضل صيام بعد رمضان صيام شهر الله المحرم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"