عادي

جهاز لقياس السكر من حرير العنكبوت

00:27 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
خلال اختبار المستشعر (اللون الذهبي)

طور باحثون من جامعة «يانج مينج تشياو تونج» التايوانية، جهاز استشعار، يعمل بالضوء، من خيوط العنكبوت، يمكنه اكتشاف وقياس التغيرات الصغيرة للمحاليل البيولوجية، بما في ذلك الجلوكوز، ونسبة السكر في الدم.

وقال تشنج يانج ليو من الجامعة، ورئيس الباحثين: مستشعرات الجلوكوز مهمة لمرضى السكري، ووجدنا أن حرير العنكبوت متوافق حيوياً للكشف عن تركيزات السكر في الدم بالوقت الفعلي للمرض.

وأكد ليو، أن جهاز الاستشعار عملي ومتوافق حيوياً وذو تكلفة منخفضة وحساس للغاية.

وصمم الباحثون الجهاز بدمج حرير العنكبوت مع مادة «البراتنج» القابلة للتصوير، ما أدى إلى تكوين بنية من الألياف الضوئية يبلغ قطرها 100 ميكرون، حيث يعمل الحرير بمثابة اللب، والراتنج كغطاء، مع إضافة طبقة نانوية من الذهب لتعزيز قدرات استشعار الألياف.

وأجرى الباحثون تجاربهم على المادة التي أثبتت قدرتها على قياس نسبة السكر وتركيزه بالدم بدقة عالية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"