عادي

45 قتيلاً وجريحاً في هجمات بالكونغو الديمقراطية

13:29 مساء
قراءة دقيقة واحدة
بونيا: (أ ف ب)
لقي أكثر من 30 مدنياً مصرعهم، وأصيب 15 آخرون بجروح خطرة في هجمات شنّها متمردون وميليشيات شرقي الكونغو الديمقراطية، وفق ما أعلن الجيش والسلطات المحلية في البلاد، السبت.
وقال المتحدث باسم الجيش الكونغولي جول نونغو، إن مقاتلي ميليشيات «زائير»، دخلوا الجمعة، إلى قرية داماس في قطاع دجوغو بإقليم إيتوري، وقتلوا 22 شخصاً هناك.
وأوضح بيلو ماكا زعيم مجموعة قرى في المنطقة أن متمردي «ميليشيات زائير»، دخلوا إلى داماس، بينما كان سكانها متجمعين في أمسية، وأطلقوا النار على الحشد. وأكد أن عدد القتلى بلغ 22 وأصيب 16 آخرون بجروح خطرة.
وأوضح ماكا أن حركتي «زائير» و«كوديكو» تتقاتلان بشكل خاص للسيطرة على مناجم الذهب في المنطقة، من دون الاكتراث بالضحايا المدنيين.
وتقول ميليشيات «زائير»، إنها مجموعة للدفاع الذاتي من أفراد إثنية «الهيما» التي تخوض منذ فترة طويلة، نزاعاً في إيتوري مع منافستها «الليندو»، لا سيما في مواجهة هجمات حركة «كوديكو» الدموية.
وبين 1999 و2003، تسببت الاشتباكات بين المجموعتين في مقتل آلاف قبل تدخل قوة أوروبية لحفظ السلام.
وعادت أعمال العنف في 2017 إلى هذه المقاطعة الغنية بالذهب، بسبب «كوديكو» التي تعتبر واحدة من أكثر المجموعات المسلحة شراسة. ويقول تنظيم «داعش» الإرهابي إنها فرعه في وسط إفريقيا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"