عادي

أوكرانيا تبدأ تصدير أولى شحنات القمح منذ الحرب الأسبوع المقبل

23:10 مساء
قراءة دقيقتين

اسطنبول - أ ف ب

قال مسؤول كبير في الأمم المتحدة، الأربعاء، إن أولى شحنات القمح ستبدأ بالخروج من الموانئ الأوكرانية، الأسبوع المقبل، بموجب اتفاق تم التوصل إليه مع روسيا وتركيا.

وقال فريدريك كيني، منسق الأمم المتحدة المؤقت في المركز المشترك في إسطنبول، المشرف على تنفيذ الاتفاق، إن الشحنات الـ12 الأولى التي غادرت الموانئ الثلاثة المطلة على البحر الأسود التي شملتها الصفقة كانت تحمل ذرة، أو مواد غذائية أخرى.

وأضاف أن صوامع الذرة في أوكرانيا كانت مملوءة عندما هاجمت روسيا جارتها في فبراير/ شباط.

وأوضح «نتعامل مع ثلاثة موانئ توقفت أنشطتها كلياً».

وقال «كانت الصوامع مملوءة بالذرة، وتم تحميلها في السفن التي كانت راسية في الموانئ». وتابع «من الضروري إخراج تلك السفن لإدخال سفن جديدة، يمكنها التعامل مع أزمة الغذاء».

وتم الترحيب بالاتفاقية التي وقعها الجانبان المتحاربان، ومسؤولون أمميون وأتراك الشهر الماضي، في إسطنبول، باعتبارها فرصة كبيرة لمعالجة أزمة الغذاء العالمية التي سببتها الحرب.

وقال كيني إن 12 سفينة أبحرت من أوكرانيا في الأسبوع الأول حملت 370 ألف طن من الذرة والمواد الغذائية.

وأعلن أن هذا الأمر سمح لسلطات الموانئ الأوكرانية بتنظيم العملية وإفساح المجال لدخول سفن جديدة لنقل القمح من حصاد هذا العام.

وأضاف «في الواقع انتقلنا إلى شحنات القمح».

وقال «أعطينا الضوء الأخضر لأول سفينة متجهة» إلى أوكرانيا عبر مضيق البوسفور. سيحصل ذلك الأسبوع المقبل».

وواجهت الاتفاق انتكاسة أولى مع فشل أول سفينة غادرت أوكرانيا التي ترفع علم سيراليون في الوصول إلى وجهتها في لبنان بسبب خلاف تعاقدي.

وقال مسؤولون أوكرانيون إن مالكي السفينة رازوني، يبحثون الآن عن زبون جديد لشراء 26 ألف طن من الذرة على متن السفينة.

وكانت السفينة راسية قبالة ميناء مرسين التركي على البحر المتوسط، منذ بداية الأسبوع.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"