عادي

عصابة تقتل11 مدنياً في شوارع واريز المكسيكية

21:20 مساء
قراءة دقيقة واحدة

مكسيكو سيتي - رويترز

أعلنت السلطات المكسيكية، الجمعة، مقتل 11 شخصاً معظمهم من المدنيين، بعدما تسببت مواجهة بين أفراد عصابتين في سجن بمدينة واريز، في أعمال شغب واشتباكات بالرصاص.

وقال ريكاردو ميخيا نائب وزير الأمن إن اشتباكاً وقع في السجن، الخميس، بين أعضاء في جماعة «سينالوا»، التي كان يقودها في السابق أواكين (إل شابو) جوزمان، وأفراد من جماعة «لوس ميكسيكلز» المحلية.

وأضاف ميخيا الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي في حضور الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، أن أعمال الشغب اندلعت بعد ذلك، وأسفرت عن مقتل شخصين وإصابة أربعة بالرصاص. وأوضح أن 16 شخصاً آخرين أصيبوا في الاشتباك.

ولم تفصح السلطات عن سبب الاشتباك.

وقالت السلطات، إن أعضاء في جماعة «لوس ميكسيكلز» أثاروا الشغب في شوارع المدينة، بعد أحداث السجن، ما أسفر عن مقتل تسعة مدنيين، بينهم أربعة من العاملين في محطة إذاعة أحدهم مذيع.

وقال ميخيا، إن السلطات قبضت بمساعدة الجيش على أربعة يشتبه بأنهم من أفراد عصابة «لوس ميكسيكلز»، حوالي الساعة الواحدة صباح الجمعة. وأضاف أن «رئيس بلدية واريز أبلغنا بأن (المدينة) في حالة من الهدوء الآن».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"