عادي

اتهامات ليبية لوليامز بعدم احترام الديمقراطية الناشئة

مجلس الأمن الدولي يبحث اليوم تعيين مبعوث أممي جديد
01:23 صباحا
قراءة دقيقتين
جانب من جلسة مجلس النواب الليبي(وال)

انتقد مجلس النواب الليبي، أمس الأول السبت، تصريحات للمستشارة السابقة للأمين العام للأمم المتحدة، ستيفاني وليامز، التي انتقدت فيها الطبقة السياسية في ليبيا، متهماً إياها بعدم احترام الديمقراطية الناشئة، فيما يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، جلسة بشأن ليبيا، يبحث خلالها تعيين خلف لوليامز.

انتقاد مجلس النواب الليبي جاء على لسان رئيس لجنة الشؤون الخارجية فيه، يوسف العقوري، في تصريح نقله المركز الإعلامي للمجلس، مساء أمس الأول السبت.

وعبر العقوري عن أسفه من تصريحات وليامز التي أدلت بها مؤخرا لموقع «ميدل إيست مونيتور»البريطاني، قائلاً إنها«عممت أحكامها على الطبقة السياسية في ليبيا»، وأغفلت مجهودات البعض الصادقة للتوصل إلى تسوية تعيد الاستقرار للبلاد.

واعتبر العقوري أن «ما صدر عن وليامز يفتقر للموضوعية وعدم تفهم الظروف الصعبة التي يعمل فيها السياسيون الليبيون وحملات الكراهية ضدهم».

وأوضح العقوري أن وليامز «لم تتحدث عن أداء حكومة الوحدة الوطنية التي كان لها فرصة كبيرة للنجاح في ملفات مهمة مثل توحيد المؤسسات الحكومية المنقسمة والإصلاح الاقتصادي والمصالحة والتحول للامركزية».

وختم العقوري حديثه «ضيعت وليامز أيضاً فرصاً كبيرة لدعم مجهودات القادة السياسيين في ليبيا لإنهاء الانقسام وتجاهلت العديد من الجهود الصادقة لإعادة السلام والاستقرار للبلاد وإنهاء الانقسام».

بدوره، لفت المتحدث باسم مجلس النواب، عبدالله بليحق إلى أن وليامز أغفلت مجهودات البعض الصادقة للتوصل إلى تسوية تعيد الاستقرار للبلاد، وأن ما صدر عنها «يفتقر للموضوعية وتفهم الظروف الصعبة التي يعمل فيها السياسيون الليبيون، وحملات الكراهية ضدهم».

ومن المتوقع أن يعقد مجلس الأمن، اليوم الاثنين، جلسة بشأن ليبيا، يبحث خلالها تعيين رئيس جديد لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. وتحدثت مصادر دبلوماسية، عن أن المرشح الجديد سيكون الوزير السنغالي، السابق عبدالله بيتالي.

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"