عادي

التحالف الدولي: هجوم بمسيرات على قاعدة التنف جنوب شرقي سوريا

16:14 مساء
قراءة دقيقتين
آليات عسكرية أمريكية قرب قاعدة التنف
آليات عسكرية أمريكية قرب قاعدة التنف
أعلن التحالف الدولي لمحاربة «داعش»، الاثنين، أن قواته تصدت لهجوم بطائرات «مسيرة» بدون طيار قرب قاعدة التنف الأمريكية في جنوب شرقي سوريا، مؤكداً عدم وقوع إصابات جراء الحادث.
وقال التحالف في بيان له إن قواته بالتنسيق مع «شركائها في جيش مغاوير الثورة» ردت على هجوم شنته عدة طائرات بدون طيار في محيط ثكنة التنف حوالي الساعة 6:30 صباح اليوم الاثنين. وأضاف البيان أنه تم اعتراض أحدى الطائرات وتفجير أخرى داخل مجمع قوات «مغاوير الثورة» دون أن تقع هناك إصابات أو أضرار تذكر. وأوضح البيان أن التحالف تمكن من إسقاط إحدى الطائرات وتفجيرها داخل القاعدة والتصدي لطائرة أخرى ومنعها من توجيه ضرباتها، مشيراً إلى أنه لم يتمكن من ضرب طائرات أخرى نفذت ضرباتها بدون أن توقع أي إصابات أو خسائر. ونقل البيان عن قائد قوة المهام المشتركة في عملية العزم الصلب، جون برينان، إدانته الهجوم، داعياً إلى وضع حد لهذه الهجمات. وقال برينان: «تعرض هذه الهجمات أرواح المدنيين السوريين الأبرياء للخطر وتقوض الجهود الكبيرة التي تبذلها قواتنا الشريكة للحفاظ على الهزيمة الدائمة لتنظيم«داعش»، يحتفظ أفراد التحالف بالحق في الدفاع عن النفس، وسنتخذ الإجراءات المناسبة لحماية قواتنا».
من جانبه، قال «جيش المغاوير» عبر «تويتر» إن «حامية التنف تعرضت صباح اليوم لهجوم بطائرات مسيرة معادية مزودة بالمتفجرات بهدف قتل جنودنا». وأضاف أن قواته استجابت مع القوات الأمريكية «بشجاعة»، مشيراً إلى أن الهجوم «لم يتسبب في وقوع إصابات». ويعد الهجوم الأخير الثاني من نوعه الذي يُشنّ على قاعدة التنف بطائرات مسيرة. إذ تعرضت القاعدة العسكرية في منتصف يونيو/حزيران الماضي لهجوم جوي روسي استهدف نقاطاً عسكرية لفصيل «مغاوير الثورة» في محيط قاعدة التنف.
(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"