عادي

أسعار الذهب تستقر مع تراجع عوائد السندات الأمريكية

13:28 مساء
قراءة دقيقتين
استقرت أسعار الذهب، الثلاثاء؛ إذ شكل ارتفاع الدولار والمخاوف من أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة مرة أخرى ضغطاً على عوائد السندات الأمريكية.
واستقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1779.39 دولار للأوقية (الأونصة) وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 في المئة إلى 1795.70 دولار.
وانخفض مؤشر عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات للجلسة الثالثة إلى 2.7788 في المئة، مقللاً كُلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائداً.
وانخفضت أسعار الذهب بأكثر من واحد في المئة لأدنى مستوى لها في أسبوع يوم الاثنين مع ارتفاع الدولار لأعلى مستوى له في أسبوع في محاولة لشراء المعدن الأصفر، وهو ملاذ آمن، بعدما أثارت البيانات الاقتصادية العالمية الضعيفة، مخاوف من حدوث ركود.
وقال مات سيمبسون، وهو محلل كبير للأسواق في سيتي إيندكس: «أحيت مجموعة من البيانات الضعيفة الواردة من الصين المخاوف من حدوث ركود عالمي، ما أدى إلى ارتفاع الدولار على حساب المعادن».
وحافظ مسؤولو مجلس الاحتياطي الاتحادي على نبرة متشددة، وألمحوا إلى زيادة في رفع أسعار الفائدة خلال العام، لكبح جماح التضخم المرتفع.
ومن المحتمل أن يؤدي ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية وتباطؤ الاقتصاد إلى انخفاض الطلب على الذهب.
ويترقب المستثمرون الآن محضر اجتماع يوليو/ تموز لمجلس الاحتياطي الاتحادي المقرر عقده الأربعاء، للبحث عن دلائل حول مزيد من الرفع لأسعار الفائدة.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.6 في المئة إلى 20.13 دولار للأوقية، ونزل البلاتين 0.8 في المئة إلى 926.10 دولار، وتراجع البلاديوم 0.7 في المئة عند 2130.39 دولار.
(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"