عادي

بوتين: 72 دولة في «منتدى الجيش» تهزم دعاوى العزلة

عقود عسكرية روسية بتريليون روبل
00:56 صباحا
قراءة 3 دقائق
3
بوتين ووزير الدفاع سيرغي شويغو لدى وصولهما لافتتاح المنتدى(أ.ب)
أعلام الدول المشاركة خلال حفل الافتتاح(رويترز)

أشاد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بصانعي السلاح الروسي لتزويدهم الجيش والأسطول بأحدث أنواع الأسلحة، بما فيها تلك التي تستخدم في العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، في كلمة في افتتاح منتدى «الجيش 2022» والألعاب العسكرية الدولية بمشاركة 1500 شركة، و72 دولة، وتوقيع عقود بنحو 16.3 مليار دولار.

أسلحة ذات كفاءة ميدانية

وقال بوتين في حفل افتتاح المنتدى، في متنزه «باتريوت» بضواحي موسكو، امس الاثنين، إن الشعب الروسي يفتخر بجيشه وأسطوله، وأضاف: «جنودنا جنباً إلى جنب مع مقاتلي دونباس، من أجل حياة سلمية في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، وينفذون بإتقان كل المهام المحددة لهم، ويتقدمون خطوة خطوة نحو السيطرة على أراضي دونباس».

وأشار بوتين إلى أن لروسيا الكثير ممن يحالفونها ويشاركونها الأفكار في قارات مختلفة، والذين لا ينحنون أمام ما يسمى «القوة المهيمنة».

كما أكد أن بلاده مستعدة لتقديم أنواع مختلفة من الأسلحة، من الصغيرة إلى المدرعات والمدفعية والطيران الحربي والطائرات من دون طيار، لحلفائها وشركائها، مضيفاً أن معظم الأسلحة الروسية المعروضة للتصدير تم اختبارها أكثر من مرة في ظروف القتال الحقيقي.

ولفت بوتين إلى اهتمام روسيا بإجراء تدريبات عسكرية مشتركة مع دول أخرى، وقال ندعو «حلفاءنا وشركاءنا للمشاركة في تدريبات القيادة والأركان وغيرها من التدريبات».

وشدد بوتين على ضرورة التصدي بحزم لمظاهر النازية الجديدة والعنصرية والكراهية لروسيا. وأشار إلى أن عقد مؤتمر دولي مناهض للفاشية في إطار «منتدى الجيش» هذا العام يكتسب أهمية اجتماعية وسياسية كبيرة.

1500 شركة و72 دولة

وانطلقت في ضواحي موسكو، امس الاثنين، فعاليات منتدى «الجيش - 2022» العسكري التقني الدولي، وستستمر أنشطة المنتدى الذي ينظم برعاية وزارة الدفاع الروسية، حتى 21 أغسطس/ آب الجاري. ووفقاً للنائب الأول لوزير الدفاع الروسي، روسلان تساليكوف، فإن نحو 1500 شركة دفاعية ممثلة في المنتدى،أي ضعف عدد الشركات التي كانت في 2015.

عقود بتريليون روبل

كشف رئيس شركة «روستيخ» الروسية سيرغي تشيميزوف، أمس الاثنين، عن قيمة العقود والصفقات التي وقعتها الشركة مع عملاء أجانب خلال العام الجاري. وصرح تشيميزوف، في الجلسة العامة للمنتدى بأن شركة «روستيخ» وقعت عقوداً تزيد على تريليون روبل (نحو 16.3 مليار دولار) مع عملاء أجانب. وقال: «على الرغم من الرغبة المستمرة للدول الغربية في عزل روسيا، تواصل «روستيخ» العمل بفعالية في مجال التعاون العسكري التقني. وأضاف أن «روستيخ» تمتلك محفظة مستقرة من الطلبات تبلغ قيمتها نحو 3 تريليونات روبل.

صرح ألكسندر ميخيف مدير عام «روس أوبورون إكسبورت» (الهيئة الفيدرالية لتصدير الأسلحة والمعدات العسكرية)، بأن الشركة الروسية المسؤولة عن إدارة صادرات الأسلحة من روسيا وقعت عقوداً لتصدير مختلف المعدات العسكرية في 2021 - 2022.

وقال ميخيف، في المنتدى: «وقعت شركة «روس أوبورون إكسبورت» عقوداً لتوريد مروحيات من طراز «مي 38»، ومقاتلات «سو 30 إس مي» وأنظمة الدفاع الجوي «بانتسير-إس1 إم» للعملاء الأجانب في 2021-2022».

تسليمات الهند

إلى جانب ذلك، قال ميخيف إن الهند ستتسلم قريباً فوجاً آخر من منظومات الدفاع الجوي «إس-400» الصاروخية. وأشار إلى أن هذا سيكون الفوج الثاني من هذه المنظومات الذي تستلمه الهند من الجانب الروسي. وأضاف: «يتم تنفيذ هذا العقد بنجاح. في المستقبل القريب، سنقوم بتوريد الفوج الثاني من المنظومات... وبحلول نهاية 2023 سنقوم بتوريد جميع الأفواج الخمسة».

وأوضح أنه تم بالفعل تدريب أكثر من 300 شخص من العسكريين الهنود مع الفوج الأول الذي تم تسليمه للهند من روسيا.

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"