عادي

عُمان تحتفي بزيارة محمد بن زايد التاريخية

السلطان هيثم في مقدمة مستقبليه
02:34 صباحا
قراءة دقيقتين

استقبال رسمي وشعبي تاريخي لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في زيارته إلى سلطنة عُمان الشقيقة، حيث كان السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد، في مقدمة مستقبلي سموه لدى وصوله إلى المطار السلطاني الخاص في مسقط، فيما كانت طائرات حربية تابعة للسلاح السلطاني قد رافقت طائرة صاحب السمو لدى دخولها أجواء السلطنة احتفاء بقدوم سموه.

وبعد الاستقبال ومصافحة وفدي البلدين، وفي موكب مهيب شق شوارع مسقط المزدانة بأعلام البلدين، رافق السلطان هيثم، صاحب السمو رئيس الدولة، إلى قصر العلم العامر، حيث عقدت جلسة مباحثات رسمية وأخرى خاصّة بين القائدين.

وتم بحث العلاقات التي تجمع البلدين الشقيقين، وسبل تطويرها إلى آفاق أرحب، كما ناقش سموه، وسلطان عمان، مجمل التطورات، الخليجية والعربية والدولية، والقضايا محل الاهتمام المشترك.

ورحب السلطان هيثم بن طارق، بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والوفد المرافق، معرباً عن سعادته بهذا اللقاء، واعتزازه بالعلاقات الأخوية المتميزة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين.

الصورة
1

من جانبه، أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن سعادته البالغة بزيارة السلطنة، ولقاء أخيه السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان، مقدّراً حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة اللذين حظي بهما، والوفد المرافق، متمنياً للسلطنة وشعبها الشقيق كل خير ونماء وتقدم.

وأكد صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، في تصريح له بمناسبة زيارته إلى السلطنة، أن العلاقات التاريخية الراسخة بين البلدين لها طابعها الخاص فهي تمتد في نسيج اجتماعي وثقافي واحد، وتستند إلى أواصر الأخوة العميقة والجيرة الطيبة والتداخل العائلي والأسري، بجانب قاعدة كبيرة ومتنوعة وثرية من المصالح المشتركة.

الصورة

واستذكر سموه خصوصية العلاقات الأخوية التي جمعت الراحلين الكبيرين الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والسلطان قابوس بن سعيد، رحمهما الله، ودورهما التاريخي في تعزيز هذه الروابط القائمة على المحبة والاحترام، مؤكداً أن «قيادتي البلدين ستمضيان بإذن الله على طريقهما ونهجهما».

وقال سموه إن قاعدة العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين كبيرة ومتنوعة، ونسعى خلال الفترة المقبلة إلى توسيعها والبناء عليها وتنميتها واستثمار المقومات والفرص المتوافرة في البلدين.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن تطلعه إلى العمل مع السلطان هيثم بن طارق آل سعيد لتعزيز العلاقات بين دولة الإمارات وسلطنة عمان في مختلف المجالات، وبناء أسس راسخة للمستقبل المشترك للبلدين.

https://tinyurl.com/34y33t6h

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"