عادي

برعاية سلطان بن محمد: «اجتماعية الشارقة» تنظم ملتقى كبار السن الـ 11

تحت شعار «مسارات الشيخوخة الإيجابية»
22:20 مساء
قراءة 3 دقائق

الشارقة: «الخليج»

عقدت دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة ملتقى خدمات كبار السن ال11 وأقيم تحت شعار «مسارات الشيخوخة الإيجابية» وأقيم برعاية كريمة من سموّ الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي، صباح الخميس في الجامعة القاسمية، ويتزامن انعقاده مع يوم المسنّ العالمي في الأول من أكتوبر.

الصورة

وجاء الافتتاح بلوحة من الفن الإماراتي التراثي قدمها كبار المواطنين تضمنت صنوف من الأغاني الشعبية لفن النهّام القديم، كما تم عرض فيديو يحمل رسالة مفادها أن كبار المواطنين قادرون على العطاء والإنتاج والإندماج بمحيطهم الاجتماعي.

وقال أحمد الميل، مدير الدائرة: إن الملتقى احتفال تقدير وعرف لأيادي بنت المجتمعات وأوصلتنا إلى ما نحن عليه من تقدم وازدهار، وتجسيداً لرؤية صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي تتمثل في قوله «الإنسان هو الثروة الحقيقية والاستثمار الامثل للمجتمعات». وعملا على توجيهات سموّه بالحرص على تطوير الخدمات الاجتماعية بأحدث الممارسات والنظريات العلمية في الخدمة الاجتماعية على مستوى كافة أفراد المجتمع.

وأشاد الميل، بالجهود التي تبذلها إمارة الشارقة، لتوفير بيئة إيجابية مستدامة لكبار المواطنين، والعمل على دمجهم بالحياة الاجتماعية بمشاركتهم بمعظم الفعاليات التي تنظمها الإمارة، ومكنتها لتكون عضواً فاعلاً في الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن وتعدّ الشارقة عضواً فيها، لتماشيها مع المعايير العالمية للشبكة التي طبقتها المؤسسات والدوائر والإدارات الحكومية والمحلية والخاصة.

الصورة

أمضى حياته في خدمة الوطن

وألقى أحمد النقبي، كلمة كبار المواطنين وهو نموذج حي، أمضى حياته في خدمة الوطن ولم يتوقف عن عمله بعد التقاعد. وقال في كلمته التي ألقاها باسم كبار المواطنين: كواحد من كبار المواطنين، أحمد الله على كل النعم التي أنعم الله بها علينا جميعا وهي لا تعد ولا تحصى من نعمة الصحة والعافية، نعمة الأمن والأمان، نعمة المجتمع المتلاحم، وعلى رأس هذه النعم: القيادة الرشيدة التي سخرت لنا كل السبل للحصول على الخدمات المتنوعة التي يستفيد منها كبار المواطنين من رعاية صحية وخدمات اجتماعية متنوعة. وأتوجه بالشكر إلى إمارة الشارقة التي منحتنا التنمية الشاملة والعادلة وعززت شراكتنا الاجتماعية بشتى السبل، واعتنت بكبار المواطنين واهتمت بهم وبصحتهم، وقدمت لهم الخدمات الطبية والرعاية الاجتماعية المجانيمة.

الصورة

القلب الأخضر

ومن ثم تم تكريم الفائزين في جائزة «القلب الأخضر» وعددهم 5، والجائزة أطلقها مكتب الشارقة مراعية للسن في دائرة الخدمات الاجتماعية، في دورتها الأولى، وتعد الأولى من نوعها مخصصة لكبار المواطنين، محلياً وإقليمياً.

مؤسسات مراعية

كما تم تكريم المؤسسات التي استوفت الشروط والمعايير المطلوبة للحصول على لقب مؤسسات مراعية للسن، لهذا العام وعددها 14 مؤسسة، ومنحت الجهات هذا اللقب وفق معايير واشتراطات هندسية ومعايير للخدمات الميسرة والتمكين المجتمعي لكبار السن، ومنحت الجهات التي اجتازت 80% من المعايير اعتماد مبانيها كمؤسسات مراعية للسن.

15 جهة

وشارك في الملتقى 15جهة محلية وعربية وأجنبية، يأتي في مقدمتها منظمة الصحة العالمية في جنيف. وتضمن الملتقى 4 جلسات، ناقشت الأولى المسار الإبداعي لكبار السن، وشاركت فيها مديرة البرنامج الإقليمي- الصديقة للعمر الدكتور آن ريزو، وتحدثت عن تجربة إيرلندا في جلسة حوارية تفاعلية، واستعرضت خلالها مبادرات إبداعية ومبتكرة لخدمات كبار السن في إيرلندا.

https://tinyurl.com/yf8ytvdv

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"