عادي

مزادات للإبل والخيول في ختام معرض أبوظبي الدولي للصيد

19:23 مساء
قراءة 3 دقائق

نظّمت المجموعة العلمية المتقدمة، مزاداً للإبل في الدورة ال19 من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، وسط حضور كبير من مربي ومحبي الإبل لتواصل المجموعة سلسلة مزاداتها التي بدأتها في المعرض منذ دورة عام 2005 والتي وصل سعر أحدها إلى 6 ملايين درهم في إحدى دورات المعرض لتستمر المجموعة في تنظيم المزاد في كل دورة على نحو 15 إلى 17 رأساً من الإبل.

وأوضح راشد عبدالله النعيمي مساعد الرئيس التنفيذي للمجموعة العلمية المتقدمة المشرف على مزاد الإبل في المعرض الدولي للصيد والفروسية، أنه تمت المزايدة على 14 من الإبل المملوكة للمجموعة، حيث بلغ أعلى سعر 250 ألف درهم تلاه 180 ألف درهم.

وأكد أن أسعار مزاد الإبل في المعرض الدولي للصيد والفروسية في متناول الجميع ومشجعة على الدخول في المزايدة قياساً بأسعار الإبل في بدايات المزاد بالمعرض عام 2005 التي كانت مرتفعة جداً، حيث كانت تبدأ من مئات الآلاف فما فوق حتى وصلت إلى 6 ملايين درهم، أما اليوم فأصبح هناك تشبع لدى الملاك الذين يحرصون على الإنتاج من فحول مختبر المجموعة العلمية المتقدمة، التي بالطبع أحدثت تطوراً في جينات ومواصفات الإبل، وأسهمت بشكل كبير في زيادة إنتاج إبل السباقات، لافتاً إلى أنه منذ عامين تقريباً وحتى اليوم تبدأ الأسعار من 30 ألفاً وحتى ال250 إلى 300 ألف درهم.

وأضاف النعيمي، أن الغالبية العظمى من الملاك يفضلون تربية واقتناء سلالة إبل المجموعة العلمية المتقدمة، لأنها أثبتت وجودها في السباقات المحلية والخارجية، حيث تنتج المجموعة العلمية المتقدمة نسبة 1% من الإنتاج السنوي لمواليد الإبل في الإمارات ونسبة 5% من إبل السباقات وتحتل إبلها مراكز أولى ومرموقة في كافة السباقات في الدول الخليجية، حيث لا يخلو أي سباق في الخليج من الإبل المنتجة لدى المجموعة العلمية المتقدمة.

وأضاف أن المجموعة العلمية المتقدمة تُقيم العديد من المزادات في مختلف المحافل بالدولة على مستوى العام إلا أن مزاد الإبل في المعرض الدولي للصيد والفروسية، يُعد المزاد الأول للمجموعة في كل عام لذا يشهد مزايدة على نوعية متميزة من الإبل، لأن تنظيمه يأتي في بداية موسم السباقات والجميع مهتم بشراء إبل وسلالات جديدة قبل الآخرين للمشاركة بها في السباقات.

من جهتها نظّمت جمعية الإمارات للخيول العربية مزاداً للخيول العربية بالتعاون مع هيئة الإمارات للسباقات، الذي لاقى حضوراً واهتماماً كبيرين من مربي الخيول والمهتمين بها والمحبين لها من كافة فئات وشرائح المعرض.

وأقيم المزاد على 16 خيلاً لسباقات السرعة مسجلة في جمعية الإمارات للخيول العربية ومملوكة لخمسة ملاك مسجلين في الجمعية، حيث تراوحت الأسعار من 20 إلى 60 ألف درهم وتم في نهاية المزاد إجراء سحب بين المشترين لخيول المزاد على خيل مجاني مهدى من السيد خالد خليفة جمعة النابودة السويدي، وتم بعد الانتهاء من المزاد عودة الخيول مع ملاكها إلى إسطبلاتهم ليتم بعد وقت قريب تسليمها للمشترين من الإسطبلات مع الحصول على أوراقها الرسمية من جمعية الإمارات للخيول العربية.

وتم استقطاب الخيول المشاركة في مزاد الدورة الحالية من المعرض الدولي للصيد والفروسية من خلال إرسال جمعية الإمارات للخيول العربية رسائل رسمية للأعضاء المسجلين فيها من ملاك خيول سباقات السرعة لدعوة من يرغب في التسجيل للمشاركة في المزاد، حيث سجّل أكثر من 30 عضواً تم انتقاء أفضل 16 خيلاً للمشاركة في المزاد.

وأوضح القائمون على المزاد أن جمعية الإمارات للخيول العربية، قد خططت لإجراء سحب مجاني على 16 شبوة (نطفة) ضمن جناحها في اليوم الأخير من المعرض، حيث أمكن لملاك الخيول الإماراتيين المسجلين في الجمعية الدخول في السحب بشرط أن يكون لديهم خيل سباقات سرعة يمكن تلقيحها بالنطفة، حيث يمنع بيع الشبوة (النطفة) أو التربح منها.

(وام)

https://tinyurl.com/yc7w8uz7

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"