عادي

بورصة دبي للذهب والسلع تطلق عقوداً آجلة وفورية للذهب المادي

استخدامها ضماناً للوصول إلى مصادر الإقراض
12:58 مساء
قراءة 3 دقائق
دبي: «الخليج»
أعلنت بورصة دبي للذهب والسلع، عن إطلاق عقود آجلة وفورية جديدة للذهب المادي، ويوفر إطلاق المنتجين الجديدين للمتداولين والمؤسسات المالية المشاركة، القدرة على استخدام الذهب المادي كضمان للوصول إلى مصادر إقراض قصيرة الأجل معقولة التكلفة مدعومة بالضمانة التي توفرها دار المقاصة التابعة للبورصة بصفتها طرفاً مركزياً ثالثاً. كما يمكن استخدام هذين المنتجين على نطاق واسع للتحوط في أسواق الذهب. هذا وتم تصميم هذين العقدين بحيث يمكن استخدامهما معاً من قبل المتداولين، مثل اتفاقية إعادة شراء، للحصول على سيولة قصيرة الأجل من البنوك، من خلال عقد الذهب المادي الفوري، بينما يتم تداول العقود الآجلة للذهب المادي في الوقت نفسه ليحصل المتداول على ذهبه، ويحصل البنك على أمواله. وجدير بالذكر أن هذين العقدين أصبحا متوفرين الآن للتداول على منصة البورصة.
خيارات أوسع للمشاركين
وقال أحمد بن سليّم، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: «تعززت مكانة الذهب كفئة أصول قوية على مستوى العالم خلال العام الماضي، حيث بدأت البنوك بقبوله بشكل متزايد كضمان من المتداولين والمؤسسات التي تسعى للحصول على سيولة في الأسواق. وتعتبر دولة الإمارات مركزاً مالياً إقليمياً هاماً، وتعد السلع، وخاصة الذهب، من الأصول المهمة التي تساهم بتنشيط أحجام التداول في الأسواق. ونحن نهدف من خلال إطلاق العقود الآجلة والفورية للذهب المادي، إلى تقديم خيارات أوسع للمشاركين في سوق السلع. وتؤكد هذه الخطوة، التي توفر إمكانات ضخمة للمتداولين والوسطاء والبنوك والمؤسسات المالية، على التزامنا بتعزيز قدرة الوصول إلى منتجات وخدمات عالية الجودة لأعضائنا».
أول صفقة في إطار العقدين الجديدين
إلى ذلك، أعلنت بورصة دبي للذهب والسلع تنفيذها أول صفقة في إطار هذين العقدين الجديدين بين مؤسستين من أعضاء البورصة، هما شركة بالوما بريشيوس دي إم سي سي مع أحد أهم البنوك في دولة الإمارات، ليصبحا بذلك أول من يستفيد من الوصول إلى سيولة قصيرة الأجل باستخدام هذين العقدين. وسيتم تسليم سبائك الذهب المادي التي يتم تداولها من خلال هذه العقود عبر «الإمارات جولد» والتي تعد جزءاً من معيار «الإمارات للتسليم الجيد».
وقال أحمد بن سليّم: «نحن سعداء بنجاح أول صفقة يتم توقيعها في إطار منتجاتنا الجديدة. ولا شك في أن هذه الصفقة تسلط الضوء على طبيعة المنتجات الملائمة والمبتكرة التي نقدمها إلى الأسواق، والتي يمكن لجميع المشاركين الرئيسيين في السوق الوصول إليها. ونتوقع عقد المزيد كهذه الصفقة مع بنوك ومؤسسات مالية أخرى بالتزامن مع استمرارنا بتقديم منتجات توفر السيولة للمتداولين في الأسواق.
الإمارات للتسليم الجيد للذهب
هذا ويمكن تداول كلا العقدين الجديدين حالياً على منصة التداول «EOS» الخاصة ببورصة دبي للذهب والسلع، حيث يستطيع المتداولون من خلال هذه المنصة إدارة مخاطر عملياتهم وحماية قيمة تداولاتهم وتنمية محافظهم عن طريق شراء وبيع مشتقات السلع والعملات.
وينبغي أن يتمتع الذهب الذي يتم تسليمه بموجب عقد الذهب الفوري بدرجة نقاوة لا تقل عن 995.0 جزء في الألف، وأن يكون ملتزماً بمعيار «الإمارات للتسليم الجيد للذهب» ضمن سلسلة العهدة، وفقاً للوائح مركز دبي للسلع المتعددة. وتعمل غرفة المقاصة في بورصة دبي للذهب والسلع كطرف مقابل مركزي لجميع المعاملات. ويعكس هذا الأمر استمرار التزام دولة الإمارات بإدخال أعلى معايير الذهب الدولية إلى المنطقة.
هذا ويأتي طرح العقود الآجلة والفورية للذهب المادي في أعقاب توقيع مذكرة تفاهم بين بورصة دبي للذهب والسلع وشركة FinMet، في مجال التدريب والخدمات اللوجستية والتداول وتكنولوجيا المعادن الثمينة. وستتعاون البورصة مع شركة FinMet لتثقيف المشاركين في السوق وتحديد المزيد من الفرص في أسواق الذهب، وجذب بنوك وأعضاء جدد ممن يسعون إلى تنويع تداولاتهم لتلبية متطلبات أعمالهم.
https://tinyurl.com/3a99nbr9

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"