عادي

تعرف إلى ردود الأفعال بعد «ديربي» مانشستر

12:15 مساء
قراءة 3 دقائق
متابعة: ضمياء فالح
ضجت الصحافة البريطانية بالتعليقات على «ديربي» مانشستر الذي انتهى 6-3 لصالح سيتي على جاره يونايتد، بعدما سجل نجمه النرويجي إيرلينج هالاند «هاتريك» قياسياً، و«هاتريك» لزميله الإنجليزي فيل فودن.
ومن العناوين: «هدف هالاند الثاني اختصر الفارق بين قطبي مانشستر، كل شيء يفعله سيتي نابع من الجهد، لكن بعض لاعبي مانشستر يونايتد أقصى جهد بالنسبة لهم خيار وليس واجباً خصوصاً عندما تسوء الأمور في الملعب. هدف أنتوني وهدفا مارسيال لصالح مانشستر أتت متأخرة ولإنقاذ ماء الوجه فقط».
وكتب الصحفي مارتن صاموئيل: «في 188 نسخة من الديربي كانت هناك 4 هاتريك وكلها سجلها لاعبو سيتي. اثنان من هذه الأربعة سجلت يوم الأحد».
انتقادات
وانهالت الانتقادات على المدرب الهولندي ايريك تن هاغ لإبقائه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على الدكة «احتراماً لمسيرته» كما برر المدرب نفسه.
ورد أسطورة اليونايتد الإيرلندي روي كين على تصريح تن هاغ وقال: «مانشستر يونايتد أظهر عدم احترامه لرونالدو عندما أجلسه على الدكة، الموقف بين المدرب واللاعب سيكون أشد قبحاً. كان على النادي بيعه في الصيف».
وشوهد رونالدو وزميله السابق في ريال مدريد كاسيميرو وهما يغطيان وجهيهما خجلاً من النتيجة في مقاعد الاحتياط. وعلق كين: «لا أصدق أنني أشاهد هذا الكم من الضعف في اليونايتد، لا يهجمون ولا يدافعون وتركوا لاعبي سيتي يتجولون بحرية. هذا أسوأ شوط أول لليونايتد على الإطلاق، ربما فقدوا الثقة لأن المباراة أكبر منهم بكثير ولا أستطيع تخيل ما قال لهم المدرب في الاستراحة. كل مرة يهجم سيتي يسجل، سيتي واحد من أفضل الفرق التي رأيتها على الإطلاق لكن اليونايتد كان سيئاً. امتناع سيتي عن الهجوم هو الذي مكن اليونايتد من تسجيل أهداف التعويض».
الغباء الشمولي
وانتقد الفرنسي أرسين فينجر، مدرب أرسنال السابق وهو الفريق المتصدر حالياً المسابقة بفارق نقطة عن سيتي، الأداء الفظيع للاعبي اليونايتد في الأجنحة وخصوصاً ديوجو دالو وجيدون سانشو، فيما كتب اللاعب السابق كريس سوتون: «ديربي مانشستر كان بين الكرة الشمولية ضد الغباء الشمولي».
واعترف ريو فيرديناند مدافع اليونايتد السابق قائلاً: «الفارق بينهما أكبر مما تصورت، أداء سيتي جعلني أرغب في دفن نفسي في ملجأ تحت الأرض».
من جهته، اتفق الإسباني بيب جوارديولا مدرب سيتي ونجمه هالاند على شيء واحد: «كان بمقدورنا تسجيل أهداف أكثر»، وقال جوارديولا: «بعض اللاعبين لم يكونوا بمستوى جيد هذا اليوم وعليهم تحسين أدائهم».
وشوهد مشجعو اليونايتد وهم يخرجون من ملعب الاتحاد معقل سيتي بين الشوطين بعد اهتزاز شباك الحارس الإسباني دافيد دي خيا بـ4 أهداف نظيفة كما تعرضت جدارية جوارديولا للتشويه للمرة الثانية بأصباغ حمراء وكلمة MUFC ( مختصر نادي مانشستر يونايتد لكرة القدم ).
هالاند يتصدر

سجل هالاند (22 عاماً) الهاتريك الشخصي الثالث له في 8 مباريات فقط ليعادل رقم كريستيانو رونالدو، كما تصدر هدافي الدوري بـ14 هدفاً متفوقاً على هاري كين صاحب الأهداف الـ7، كما تصدر هدافي أوروبا يليه ليفاندوفسكي نجم برشلونة بـ9 أهداف وفي المركز الثالث كيليان مبابي مهاجم سان جيرمان بـ8 أهداف. وأصبح هالاند أول لاعب في مانشستر سيتي يسجل هاتريك في الديربي منذ هاتريك فرانسيس لي في 1970 على ملعب أولد ترافورد.
وعلق جون تيري أسطورة تشيلسي قائلاً: «هالاند لا يتوقف، يمكنه أن يصبح أفضل لاعب في البريميرليج على الإطلاق».
ونشر هالاند صورة مع والده ألفي وهو يحمل كرة الهاتريك الموقعة بابتسامة عريضة فقد نجح ابنه في الانتقام له من فريق الأسطورة روي كين، الذي تسبب بإصابته الخطيرة، بأفضل شكل.
ونشر الإنجليزي جاك جريليش صورة بعد المباراة وهو يتناول طعاماً صينياً وكتب تحت الصورة: «يا له من يوم في ملعب الاتحاد، مانشستر زرقاء».
ومازح ايمريك لابورت مدافع الفريق زميله هالاند وكتب على كرة الهاتريك: «وقعت على كراتك بعد تسجيل الهاتريك أكثر من توقيعي على العقود»، ثم نشر تغريدة: «إذا واصلت تسجيل الهاتريك سنخسر الكثير من المال لشراء الكرات».
وكان هالاند قال مرة في مقابلة عام 2019 إنه «نام مرة مع كرات الهاتريك» عندما كان في سالزبورغ.
https://tinyurl.com/228yy593

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"