عادي

مقتل 11 طفلاً بحريق طال مدرسة للمكفوفين في أوغندا

20:58 مساء
قراءة دقيقة واحدة

كمبالا- أ.ف.ب

قُتل 11 تلميذاً، فيما كانت حالة ستة حرجة، الثلاثاء، بعد اندلاع حريق ليل الثلاثاء في عنبر مدرسة للمكفوفين وسط أوغندا.

وقالت الشرطة الأوغندية: إن الحريق اندلع قرابة الساعة الأولى صباح الثلاثاء (22:00 ت غ الاثنين) في مدرسة «سلامة» للمكفوفين في قرية لوغا على مسافة نحو 45 كيلومتراً شرق العاصمة كمبالا.

وأضافت في بيان: «سبب الحريق غير معروف في الوقت الراهن، لكن حتى الساعة تم تأكيد 11 وفاة، ونقل ستة أشخاص في حالة حرجة إلى المستشفى».

ووجد التلاميذ الذين كانوا نياماً وقت اندلاع الحريق أنفسهم محاصرين بسبب النوافذ المقاومة للسرقة التي ركّبت في المبنى وفقاً للقوانين الحكومية، كما أوضحت وزيرة المعوّقين الأوغندية هيلين غرايس أسامو، مضيفة: «لم يتمكنوا من الهرب واحترقوا». وما زالت السلطات تحاول التعرف إلى الضحايا.

وقالت فطومة نديباسا رئيسة أمن منطقة موكونو وممثلة الرئاسة: «احترق التلاميذ لدرجة يصعب التعرف إليهم وسنجري اختبارات الحمض النووي لتحديد هويتهم».

وتستقبل مدرسة «سلامة» الداخلية التي أسست عام 1999، عشرات التلاميذ الذين تراوح أعمارهم بين 6 سنوات و14 سنة. وكان من المقرر أن تزور الأميرة البريطانية آن، شقيقة الملك تشارلز الثالث، المنشأة، الجمعة، في إطار زيارة لأوغندا التي احتفلت بمرور 60 عاماً على الاستقلال عن بريطانيا في 9 تشرين الأول/ أكتوبر.

https://tinyurl.com/4mfjah3v

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"