عادي

«3 كلمات» تفتح النار على ليز تراس بعد اختراق روسي محتمل لهاتفها الخاص

13:11 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1

إعداد: محمد ثروت
«ثلاث كلمات» وضعت رئيسة الوزراء البريطانية السابقة ليز تراس في قفص الاتهام، بعد تقارير زعمت أن الاستخبارات الروسية نجحت في اختراق هاتفها الخاص، وحصلت على رسالة استندت إليها في اتهام بريطانيا بالضلوع في تنفيذ الانفجار الذي ضرب أنبوب الغاز الطبيعي «نورد ستريم».
وكانت تقارير إعلامية بريطانية قد أشارت إلى أن الهاتف الأيفون الخاص برئيسة وزراء بريطانيا السابقة ليز تراس قد تم اختراقه، عبر الاستخبارات الروسية، التي رصدت رسالة منها موجهة إلى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن.
وقالت تقارير إن تراس استخدمت هاتفها في إرسال رسالة إلى بلينكن، بعد دقيقة فقط من انفجار أنبوب نورد ستريم، وكان فحوى هذه الرسالة: «لقد انتهى الأمر it’s done»، وذلك قبل أن تصل أنباء الانفجار إلى العالم.
وأشار كيم دوتكوم، والذي يصف نفسه على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بأنه محارب من أجل حرية الإنترنت، إلى أن المعلومات الخاصة بهاتف ليز تراس تم رصدها عبر أحد القراصنة من على موقع آي كلاود iCloud.
وأكد دوتكوم، الذي يملك ما يقرب من مليون متابع على صفحته بموقع «تويتر» أن روسيا والصين على وجه الخصوص تملكان وسائل متطورة للغاية تستطيع من خلالها اختراق أجهزة الاتصال الأكثر أماناً في العالم.
وتأتي تلك التقارير في خضم مطالبات في بريطانيا بضرورة التحقيق في مزاعم اختراق هاتف ليز تراس، في حين أشارت معلومات أخرى إلى أن عملية الاختراق لم تتم وهي في منصب رئيس الوزراء، بل حدثت عندما كانت وزيرة للخارجية.

https://tinyurl.com/5n6rczkp

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"