عادي

وزيرا الدفاع التركي والروسي يناقشان هاتفياً «ملف سوريا» واتفاق الحبوب

طائرات تركية مسيرة تستهدف منشآت نفطية
18:17 مساء
قراءة دقيقة واحدة
موسكو- (رويترز)
ذكرت وكالة تاس للأنباء، الخميس، نقلاً عن وزارة الدفاع الروسية، أن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو ناقش الوضع في سوريا واتفاق حبوب البحر الأسود، في اتصال هاتفي مع نظيره التركي خلوصي أكار.
وقالت وزارة الدفاع التركية إن خلوصي أكار أبلغ نظيره الروسي أن تركيا ستستمر في الرد على الهجمات التي تنطلق من شمال سوريا.
وذكرت ثلاثة مصادر محلية أن هناك طائرات تركية مسيرة تستهدف بضربات جوية، منشآت نفطية رئيسية تديرها قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد في شمال شرق سوريا.
وقالت قوات سوريا الديمقراطية إن عشرات من بينهم 11 من مقاتليها لقوا حتفهم في الضربات، وهذه هي المرة الأولى التي تستهدف فيها تركيا منهجياً حقول النفط في المنطقة التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية.
وبدأت طائرات حربية تركية شن ضربات على قواعد وحدات حماية الشعب الكردية السورية في شمال سوريا مطلع الأسبوع، ما أدى إلى ضربات انتقامية على طول الحدود السورية.
وقالت قوات سوريا الديمقراطية، إن تركيا ضربت الأراضي السورية بشكل أعمق مما فعلته في عملياتها السابقة، وذكرت في بيان أن الضربات قتلت 15 مدنياً و25 جندياً.
ووعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتوسيع العملية، وقال إن أنقرة ستتوغل برياً في الوقت الذي تراه مناسباً.
وجاء في بيان قوات سوريا الديمقراطية أن «العدو يستهدف توجيه ضربات كبيرة لقواتنا الدفاعية وخاصة قادتنا ومراكز قيادتنا... وبهذه الطريقة يمهد لهجوم بري».
وتوغلت أنقرة في الأراضي السورية بالفعل ثلاث مرات منذ عام 2016 مستهدفة الجماعات المسلحة الكردية.
https://tinyurl.com/bdz4eknc

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"