عادي

بوتين وتوكاييف يظهران وحدتهما بعد خلافات حول أوكرانيا

19:51 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1

موسكو- (أ ف ب)

أظهر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الكازاخستاني قاسم جومارت توكاييف وحدتهما، الاثنين، بالإشادة بعلاقاتهما التاريخية التي شابتها خلافات بشأن الحرب في أوكرانيا.

أعلن توكاييف خلال اجتماع مع بوتين في الكرملين: «بالنسبة إلى كازاخستان، روسيا كانت وستظل الشريك الاستراتيجي الرئيسي».

ورحب بالعلاقات العميقة في مجالات مختلفة تماماً بين موسكو وأستانا، موضحاً أن لديه «مشاريع كبيرة للعاصمة الروسية» في كازاخستان، وتعهد ببذل كل ما في وسعه، لضمان وجودها «الدائم» في البلاد.

هذه الزيارة هي الأولى لرئيس كازاخستان إلى الخارج منذ تنصيبه الأسبوع الماضي لولاية رئاسية ثانية في كازاخستان.

أكد توكاييف أن القيام بهذه الزيارة في روسيا «يحمل دلالة سياسية وبالطبع رمزية نوعاً ما».

من جانبه، أشاد الرئيس الروسي ب «الطابع الخاص» للعلاقات بين روسيا وكازاخستان.

كما تحدث الرئيسان عبر الفيديو إلى منتدى حكومي روسي كازاخستاني يعقد في أورينبورغ، بالقرب من الحدود مع كازاخستان.

في الأسبوع الماضي، دعا توكاييف في قمة منظمة معاهدة الأمن الجماعي، إلى بحث جماعي مشترك عن صيغة للسلام في أوكرانيا، وأكد أنه لا يجب السماح للشعبين الروسي والأوكراني الشقيقين بالانفصال لعقود أو لمئات السنين مع أحقاد لا يمكن الشفاء منها.

https://tinyurl.com/2p99s7tv

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"