عادي

محمد بن خليفة: شهدؤنا أثبتوا أن الأوطان لا تبنى إلّا بتضحيات أبنائها

تضحياتهم ستظل حاضرة في القلوب
14:23 مساء
قراءة دقيقتين

قال سموّ الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي إن يوم الشهيد ذكرى عزيزة على قلوبنا ونفوسنا جميعاً، نستذكر فيها خيرة أبناء الوطن الذي قدموا أرواحهم الغالية فداء للإمارات وحفظاً لأمنها واستقرارها، لتتواصل مسيرة الخير والنماء بقيادتنا الرشيدة.

وأكد في كلمة بهذه المناسبة الغالية، أن هذه الذكرى يوم للشموخ والعزة ومناسبة وطنية تعبر فيها دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً عن تثمينها لتضحيات شهدائها الأبطال في أرقى وأجل معاني الوفاء وحب الوطن لمن قدموا حياتهم فداء له.
وأوضح أن «بطولات الشهداء البسلاء ستبقى خالدة في أنصع صفحات التاريخ تروى للأجيال جيلاً بعد جيل وستظل في ذاكرة الوطن حاضرة في قلوب أبنائه وعقولهم. وشدد على أن الإمارات بقيادة صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ستبقى على الدوام قوية شامخة بوحدتها، عظيمة بشعبها فخورة بقيمها وفية للمبادئ التي ضحى شهداؤنا من أجلها، فالأوطان لا تبنى إلا بتضحيات أبنائها».
وأضاف «وإذ نستذكر الشهداء وتضحياتهم نتوجه بتحية إجلال إلى إخوانهم من أبناء القوات المسلحة البسلاء الذين يصلون الليل النهار لردع كل من تسوّل له نفسه المساس بأمن واستقرار دولتنا الغالية فهم حصن الإمارات المنيع وجنودها الأوفياء الذين لا يتوانون عن تلبية نداء الواجب من أجل الدفاع عن أمن الوطن الغالي وازدهاره».
ووجه سموّه، تحية إعزاز وإكبار لأمهات الشهداء اللواتي ضربن أروع الأمثلة في الصبر والتضحية والثبات والوفاء وغرسن في نفوس أبنائهنّ قيم الشجاعة وحب الوطن التي تربين عليها في مدرسة القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه. وقال في ختام كلمته «نعاهد شهداءنا الأبطال على مواصلة رسالتهم النبيلة والذود عن استقرار بلادنا ووحدتها وعزتها والسير نحو غد مشرق للأجيال».

 

https://tinyurl.com/39k4w976

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"