عادي

«أيميا باور» الإماراتية تقترض 1.1 مليار دولار لمحطتي طاقة متجددة في مصر

18:23 مساء
قراءة دقيقتين
أبوظبي: «الخليج» - وام

تمكنت شركة «أيميا باور» الإماراتية من تحقيق إغلاق مالي ناجح تبلغ قيمته 1.1 مليار دولار بهدف إنشاء محطتي طاقة متجددة في جمهورية مصر العربية بطاقة إنتاجية إجمالية تبلغ 1000 ميجاوات لتعزيز تطور البلاد نحو الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة.

وأوضحت الشركة أنها ستقوم بعمليات بناء وإدارة وتشغيل المحطتين، حيث تتولى الشركة العمليات في محطة أبيدوس قرب مدينة أسوان لإنتاج 500 ميجاوات من الكهرباء باستثمار يصل حجمه إلى 400 مليون دولار، وبتمويل من مؤسسة التمويل الدولية (IFC)، وهي جزء من مجموعة البنك الدولي، والبنك الهولندي للتنمية (FMO) والوكالة اليابانية للتعاون الدولي (JICA)، كما ستتولى عمليات محطة أمونت في منطقة رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر التي تعد واحدة من أكبر مزارع الرياح في قارة إفريقيا لإنتاج 500 ميجاوات أخرى بإجمالي استثمارات تصل إلى 700 مليون دولار، بتمويل من مجموعة من البنوك، بما في ذلك بنك اليابان للتعاون الدولي (JBIC) ومؤسسة التمويل الدولية وبنك ستاندرد تشارترد، ومؤسسة سوميتومو ميتسوي المصرفية، وبنك سوميتومو ميتسوي ترست المشارك كمقرضين مشاركين في إطار نيبون لتأمين الصادرات والاستثمار.

وأشارت إلى أن حجم إنتاج الشركة من الكهرباء في مصر سيصل إلى 2000 ميجاوات وذلك بعد تشغيل مشروع إنتاج الهيدروجين الأخضر بطاقة إنتاجية تصل إلى 1000 ميجاوات في جمهورية مصر العربية الذي أعلن عنه مؤخراً.

وقال الدكتور محمد شاكر المرقبي، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة إن مصر رائدة في منطقة الشرق الأوسط في مجال إنتاج الطاقة المتجددة، حيث تمتلك مقومات وإمكانات هائلة من مصادر الطاقة المتجددة، كطاقة الرياح والطاقة الشمسية، ما يؤهلها لاستقطاب العديد من الصناعات المختلفة والمستهدفة عالميًا.

وعبر حسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة «أيميا باور» عن شكره وتقديره لجهود الحكومة المصرية وتعاونها للمضي قدماً في تنفيذ هذه المشاريع الحيوية.

وذكر أن الحكومة المصرية ملتزمة بزيادة اعتمادها على مصادر الطاقة المتجددة محلياً بهدف تقليص استيراد الوقود الأحفوري والحد من انبعاثات الكربون، مؤكداً أن هذه المشاريع تتماشى مع استراتيجية الطاقة المستدامة المتكاملة التي أطلقتها الحكومة المصرية.

وكشف النويس عن أن شركة «أيميا باور» وقعت اتفاقيات حق الانتفاع مع هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة واتفاقيات شراء الطاقة مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء، فيما أصدرت وزارة المالية المصرية ضمانات سيادية لتلك المشاريع.

وأوضح أن نجاح الإغلاق المالي للمشروعين يعكس بوضوح ثقة المؤسسات المالية العالمية الرائدة بمستقبل المناخ الاستثماري في جمهورية مصر العربية، كما يؤكد الثقة باستراتيجية شركة «أيميا باور» التي تتمتع بثقة واسعة في الأسواق العالمية.

وأشار النويس إلى أن المشروعين سيوفران الطاقة النظيفة لأكثر من 687 ألف أسرة في مصر، فيما سيساهمان في تخفيض ما يصل إلى نحو 2.2 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً.

https://tinyurl.com/bdd4y83r

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"