عادي

الصاحب يخشى على مستقبل الكرة العراقية بعد نتائج المونديال

01:19 صباحا
قراءة دقيقتين
14

بغداد: زيدان الربيعي

أشاد مهدي الصاحب،لاعب المنتخب العراقي الأول لكرة القدم في سبعينات وثمانينات القرن الماضي بالتطور الهائل بمستويات منتخبات القارتين الآسيوية والإفريقية الذي ظهر في مبارياتها في مونديال قطر.داعياً المسؤولين على الكرة العراقية إلى التفكير الجيد في المستقبل وكيفية منافسة المنتخبات الآسيوية في البطولات المقبلة.

وقال الصاحب، وهو مدرب ومحلل كروي: بالأمس تأهل منتخب اليابان إلى الدور الثاني من مونديال قطر بعد أن تمكن من هزيمة المنتخبين الألماني والإسباني، كما تأهل المنتخب المغربي إلى الدور ذاته بعد أن تمكن من تصدر مجموعته بجدارة بعد تفوقه على المنتخبين البلجيكي والكندي وفرض التعادل على منتخب كرواتيا،ثم تمكن منتخب كوريا الجنوبية هو الآخر من التأهل بعد فوزه بجدارة على منتخب البرتغال، وقبل ذلك فاز المنتخب السعودي على منتخب الأرجنتين وخرج مرفوع الرأس بثلاث نقاط وثلاثة أهداف، والحال ذاته قام به المنتخب التونسي وتمكن من هزيمة حامل لقب المونديال السابق منتخب فرنسا وحصل على أربع نقاط، ولا أنسى المفاجأة المدوية التي حققها منتخب الكاميرون بفوزه على المرشح الأول لخطف لقب المونديال الحالي المنتخب البرازيلي بهدف جميل جداً وقاتل.

وأضاف، أن ما حققته المنتخبات الآسيوية والإفريقية من نتائج رائعة جداً ومستويات متقدمة قد ألغى الفوارق في المستويات التي كانت شاسعة جداً ما بين المنتخبات الأفريقية والآسيوية من جهة والمنتخبات الأوربية والأمريكية الجنوبية من جهة أخرى، وهذه حقيقة ستتعامل معها المنتخبات الكبيرة في الدور الثاني من مونديال قطر،لأن مسألة النتائج المضمونة التي كانت تحصل عليها المنتخبات الكبيرة في السابق لم تعد موجودة الآن.

وتابع: أمام هذا التطور الهائل الذي شهدته المنتخبات الآسيوية فأنا أفكر في بلدي العراق وأين سيكون محله في الكرة الآسيوية في المستقبل وفي كأس العالم المقبلة بتواجد منتخبات اليابان واستراليا، وكوريا الجنوبية، والسعودية، وإيران؟، حيث أصبحت المسافة كبيرة بيننا وبينهم ناهيك عن تقدم وتطور منتخبات دول جنوب شرق آسيا.

وأردف: إذا لم نخطط ونعمل بجدية وبإخلاص فعلينا ألا نفكر بالتأهل إلى بطولة كأس العالم المقبلة، فإذا كنا نعتمد على الغيرة والوطنية كما ندعي في كل مرة، فأن الآخرين أيضاً عندهم غيرة ووطنية ورأينا كيف تبكي الجماهير المشجعة لمنتخباتهم عند الفوز وأيضاً عند الخسارة،لقد بكيت لبكاء المشجع الكوري الجنوبي عند تسجيل الهدف الثاني لمنتخب بلاده في مرمى منتخب البرتغال.

https://tinyurl.com/ru2wx3hw

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"