عادي

«وول ستريت».. تباين الإغلاق وتحقيق بشأن العطل الفني في بورصة نيويورك 

الأسهم الأوروبية تغلق منخفضة وسط مخاوف بشأن رفع الفائدة
01:25 صباحا
قراءة دقيقتين
تاجر يعمل في بورصة نيويورك (أ.ف.ب)

أغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 على انخفاض طفيف، الثلاثاء بعد جلسة متقلبة شهدت إعلان نتائج متباينة لأعمال الشركات وعطلا فنيا في بداية التداول. وتم تعليق تداول مجموعة من الأسهم المدرجة ببورصة نيويورك في بداية الجلسة نتيجة لعطل فني أدى لارتباك بشأن سعر الفتح للأسهم ودفع هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية لفتح تحقيق.
وأثر العطل على أكثر من 80 سهما وتسبب في تأرجح كبير لأسعار فتح عشرات الأسهم من بينها أسهم وول مارت ونايكي.
وانخفض المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بواقع 2.94 نقطة أو 0.07 بالمئة ليغلق عند 4016.87 نقطة، بينما تراجع المؤشر ناسداك المجمع 29.95 نقطة أو 0.26 بالمئة إلى 11334.47 نقطة. وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 102.53 نقطة أو 0.30 بالمئة إلى 33732.09 نقطة.
وتراجعت أسهم شركة ألفابت بعدما رفعت وزارة العدل دعوى على جوجل لإساءة استغلال هيمنتها على مجال الإعلان الرقمي.

أوروبا

 تراجعت الأسهم الأوروبية، الثلاثاء بعد أن عزز تحسن النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو التكهنات بأن يتاح للبنك المركزي الأوروبي مجال أكبر لرفع أسعار الفائدة لكبح التضخم.
ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2 بالمئة عند الإغلاق، لكنه ارتفع من أدنى مستوياته في الجلسة.
وأظهرت بيانات أن النشاط التجاري في منطقة اليورو حقق عودة مفاجئة إلى النمو لكن بقدر متواضع في يناير كانون الثاني، مما زاد من المؤشرات على أن التباطؤ في الكتلة ربما لا يكون شديدا كما كان يُخشى وأن الاتحاد قد يفلت من الركود.
وانخفضت أسهم قطاعي الرعاية الصحية والطاقة على المؤشر ستوكس 600 بواقع واحد بالمئة لكل منهما.
وحدت مكاسب الأسهم المالية من خسائر أسهم البنوك التي ارتفعت 0.6 بالمئة في حين ارتفعت الأسهم الصناعية 0.9 بالمئة. 

(وكالات)

https://tinyurl.com/53mw78x5

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"