عادي

«الملك» و«الزعيم» يضعان «الرتوش» الأخيرة الليلة

الإصابات تقلق الفريقين قبل نهائي «ADIB»
01:08 صباحا
قراءة دقيقتين

متابعة: علي نجم

يضع فريقا العين حامل لقب بطولة كأس مصرف أبوظبي الإسلامي، والشارقة الطامح لنيل لقب المسابقة للمرة الأولى في تاريخه اللمسات الأخيرة اليوم الجمعة، حين يؤدي كل منهما حصته التدريبية مساء على أرض استاد آل نهيان بنادي الوحدة في أبوظبي.

وسيشهد صباح اليوم عقد المدربين كوزمين (الشارقة) وريبروف (العين) للمؤتمر الصحفي الذي يقام في مقر المصرف «راعي الحدث»، إلى جانب تأدية التدريبات الأخيرة على أرض ملعب آل نهيان الذي سيكون مفتوحاً أمام وسائل الإعلام في ربع الساعة الأول، وهي الحصة التي سيضع من خلالها كل من المدربين «الرتوش» الأخيرة على تجهيزات الفريق وتحديد هوية العناصر التي سيتم الدفع بها منذ صافرة البداية، وذلك بعد التأكد من جاهزية أي منهم، خاصة بعدما عانى الفريقان غياب أكثر من لاعب في الأيام الأخيرة بسبب الإصابة.

وتقلق الإصابات مدربي الفريقين، حيث تحوم الشكوك حول مشاركة التوغولي لابا كودجو هداف العين إضافة إلى المدافع يدفاي، في حين أن الشك يلحق بمشاركة كايو ودجانيني والكاسير ومحمد عبد الباسط في صفوف الشارقة.

مباراة استثنائية

وستكون مباراة استاد آل نهيان استثنائية على كافة المقاييس، خاصة أنها ستكون القمة الخامسة التي تجمع بين الفريقين هذا الموسم، والموقعة النهائية الثالثة على التوالي في موسم واحد.

والتقى الشارقة مع العين ذهاباً في الدوري وانتهى اللقاء بتعادل مجنون 2-2، بينما حسم «الزعيم» لقاء الإياب بهدفين دون مقابل.

ونال الشارقة لقب كأس السوبر بفوزه على العين بهدف من نيران صديقة حمل توقيع لابا كودجو في استاد آل مكتوم، قبل أن ينال «الملك» لقب أغلى البطولات على حساب «الزعيم» بعد ماراثون ركلات الترجيح على أرض ملعب محمد بن زايد.

ويريد الشارقة أن يكمل الجزء الأخير من كعكة النجاح، بنيل لقب المسابقة التي لم يعرف حلاوة الفوز بها من قبل، وخاض مباراتها النهائية مرة واحدة حين خسر أمام النصر بالأربعة في موسم 2014-2015.

أما العين الذي عاد ليرفع كأس البطولة الموسم الماضي، بعدما كان أول بطل ينال كأسها، فيأمل أن يكون التتويج هو تضميد لجراح وآلام «الوصافة» التي عانى منها على صعيد البطولات الثلاث هذا الموسم، بعدما حل وصيفاً في الدوري خلف شباب الأهلي البطل، وخسر نهائي السوبر وكأس رئيس الدولة أمام الشارقة.

ويريد الأوكراني سيرجي ريبيروف أن يكسر قاعدة المسابقة التي لم ينجح أي فريق بالحفاظ على كأسها مرتين على التوالي، وهو ما سيكون الدافع الكبير، إلى جانب البحث عن إنهاء التفوق الملكي على الزعيم هذا الموسم، لاسيما أن المواجهة ستكون الأخيرة للأوكراني على رأس الجهاز الفني للفريق البنفسجي.

أما «القيصر» الروماني كوزمين فيأمل أن يقود الفريق الأبيض للفوز باللقب الرابع هذا الموسم، وحفر اسم الفريق على كأس مصرف أبوظبي الإسلامي للمرة الأولى في التاريخ.

وعرف «القيصر» حلاوة الفوز بالكأس، بعدما نال شرف رفعها مرتين من قبل مع شباب الأهلي كانت الأولى في موسم 2013-2014، والثانية في موسم 2016-2017.

https://tinyurl.com/3fp3mh42

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"