عادي

حمدان بن زايد: الإمارات آلت على نفسها الوقوف إلى جانب المحتاجين

وجه بتكثيف جهود الهلال الأحمر الإغاثية في السودان وإندونيسيا
04:33 صباحا
قراءة دقيقتين
أشاد سموّ الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بتوجيهات صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بتسيير طائرة إغاثة لمساعدة منكوبي الفيضانات والسيول التي تعرضت لها السودان مؤخراً.
ونوه سموّه، بتوجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في دعم الدول الشقيقة والصديقة التي تتعرض للكوارث الطبيعية والأزمات.
وقال سموّه: إن الإمارات آلت على نفسها الوقوف إلى جانب المحتاجين والمتضررين، لتخفيف المعاناة الإنسانية، وتحسين الأوضاع الراهنة، وتوفير ظروف حياة أفضل لهم، والتصدي لتداعيات الظروف الاستثنائية الناجمة عن تلك الأحداث، عبر تبنّي المبادرات الإنسانية والتنموية التي تحدث فرقاً في مستوى الخدمات الضرورية التي يحتاجون إليها.
وأجرى سموّ الشيخ حمدان بن زايد، اتصالين هاتفيين برئيسي وفدي الهلال الأحمر الإغاثي، في السودان وإندونيسيا، اطّلع خلالهما على الجهود المبذولة لتعزيز استجابة الهيئة الإنسانية تجاه المتضررين من الفيضانات والزلازل، وتحسين ظروفهم الراهنة التي تنفذ بموجب نداءات الإغاثة الدولية الطارئة.
ففي السودان اطمأنّ سموّه، من سعيد المزروعي، رئيس فريق الإغاثة، إلى آخر المبادرات التي يجري تنفيذها لمصلحة المتأثرين من الفيضانات التي تعرضت لها ولايات شرق السودان.
ووجه سموّه بتكثيف وتعزيز البرامج والجهود لتخفيف الآثار المترتبة على حجم الضرر الذي لحق بالسكان هناك وتحسين ظروفهم الراهنة.
وفي إندونيسيا اطّلع سموّه، من أحمد الهاجري، رئيس الوفد، على أوضاع الفريق الإغاثي في محافظة لومبوك التي تعرضت لسلسلة من الزلازل، تسبب في مقتل المئات وتشريد الآلاف، وتدمير الكثير من المنازل والممتلكات.
وتعرف سموّه إلى سير العمليات الإغاثية في المناطق المتضررة، وسبل توفير الاحتياجات العاجلة للسكان، من مواد الإغاثة الضرورية، كالخيام ومعدات وأجهزة الإيواء، وطرود غذائية ومياه الشرب، وغيرها. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"