"زنود الست" يجدد الأكلات والحكايات النسائية

ينطلق برؤية جديدة وديكور يفصله عن الجزء الأول
12:28 مساء
قراءة 3 دقائق

يطل المسلسل المنوع، إن صحت التسمية، زنود الست خلال الموسم الرمضاني المقبل بحلة جديدة من خلال الجزء الثاني الذي انتهت عمليات تصويره منذ أيام قليلة، ويحمل توقيع المخرج تامر إسحاق الذي كانت له بصمته الخاصة في هذا الجزء من خلال إضافة شخصيات جديدة، وتعديل على النص واقتراحه حلولاً إخراجية لبعض الأفكار المطروحة، وذلك بالتعاون مع الكاتب رازي وردي، وموافقة من قبل شركة إيه بي سي ABC المنتجة للعمل .

يشارك في بطولة الجزء الثاني الفنانة سامية الجزائري التي تجسد الشخصية الجديدة في العمل أم أحمد، وتجسد دور سمر الفنانة خلود عيسى إضافة إلى الفنانة القديرة وفاء موصللي التي تتابع تأدية دور عيشة خانم والفنانة الشابة مديحة كنيفاتي التي تؤدي دور همسة، إضافة إلى ضيوف في كل حلقة من حلقات العمل منهم: ريم عبد العزيز، جيهان عبدالعظيم، هبة نور، روعة ياسين، غادة بشور، تولين البكري، صفاء رقماني، سوزان سكاف، رنا ريشة، نادين قدور، مرح جبر، رنا أبيض، هنوف خربوطلي، أندريه اسكاف، جمال العلي، وآخرون، إضافة إلى الوجهين الجديدين ولاء مرعشلي وساندي النشواتي .

الخليج زارت موقع التصوير لمعرفة تفاصيل العمل .

يقول المخرج تامر إسحاق إنه يتصدى لإخراج هذا الجزء كعمل جديد ومنفصل لا علاقة له بالجزء الأول، إلا في ما يتعلق بالجو العام الذي يربط الجزأين ببعضهما، فهو يحمل الطابع الدمشقي . مشيراً إلى أن كل التفاصيل اختلفت ابتداء من البيت الذي صور فيه الجزء الأول، إضافة إلى تفاصيل أخرى .

ويضيف المخرج أنه أضاف إلى هذا الجزء شخصية جديدة تمثلت بأم أحمد، وطرح بعض القضايا الواقعية والموضوعات التي تتعلق بالمرأة والبيت، إضافة إلى شخصيات الضيوف الجدد .

ويشير إلى أنه قام بتعديلات على النص بالتعاون مع كاتب العمل رازي وردي وأن الشركة كانت متعاونة جداً بهذا الخصوص، مشدداً على أنه يقدم ما باستطاعته من جهد ليكون العمل على أفضل وجه وأن الجمهور بالنهاية هو الحكم .

من جهتها، قالت الفنانة وفاء موصللي إن الجزء الثاني يحمل تطورات جديدة أهمها أن العمل يعاصر الفترة الزمنية الراهنة، وقد اختلف ديكور العمل إن كان من ناحية الإكسسوارات وأواني الطبخ التي باتت متطورة أكثر، وكذلك البيت الذي نصور فيه أصبح أكثر جمالية، كما أصبح لأم النور عائلة جديدة، مع العلم أن عائلتها مسافرة ولديها ابنتان مستأجرتان، والشيء المهم أيضاً هو حضور الفنانة القديرة سامية الجزائري لأنها تعطي ثقلاً للعمل، وهي كالنسمة في المشهد وعملت إضافات جميلة .

بدورها أكدت مديحة كنيفاتي أنها لن تؤدي دور ابنة أم النور الذي أدته في الجزء الأول من العمل، بل ستكون إحدى الفتيات اللواتي يسكن عند أم النور، مشيرة إلى أجواء أكثر جمالاً وروعة سيشهدها الجزء الثاني، منها وجود الفنانة سامية الجزائري، وهي جارتنا في الحارة، وكذلك أجواء تتعلق بالضيوف والموضوعات التي تناقشها كل حلقة من حلقات العمل .

من جانبها، قالت خلود عيسى، إنها جديدة على العمل وتؤدي دور طالبة الجامعة التي تسكن عند أم النور مع زميلتها التي تؤدي دورها مديحة كنيفاتي .

وأضافت خلود أنها في بعض الحلقات تشارك بالطبخ، مشيرة إلى أنها تتقن الطبخ دون أن يعلمها أحد، وأنها تعلمت من خلال هذا العمل عدداً من الطبخات الجديدة، وأتقنت بشكل أكثر طبخات شامية معروفة، وتصف تعاملها مع المخرج تامر إسحاق بأنه مريح .

أما الفنانة صفاء رقماني، وهي إحدى ضيفات العمل، وصفت مشاركتها بالجزء الأول باللطيفة، وأكدت أنها أحبت العمل ككل لأن فكرته جميلة وشدت المشاهدين، لذلك هي حريصة على المشاركة في العمل، وقالت إنها لا تعرف أن تطبخ كثيراً، ومن خلال العمل تعلمت بعض الطبخات . ووصفت أجواء العمل بالمريحة وقالت أنا مرتاحة والمخرج يعطي الفنان راحته، ومعي وفاء موصللي فهي من أكثر العناصر الجميلة في العمل، فهي ست الكل وإنسانة رائعة قبل أن تصبح فنانة، كما أن طاقم العمل كله لطيف ومتعاون .

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"