عادي

بريطانيا تغرم «ماريوت» بسبب قرصنة بيانات 339 مليون زائر

15:30 مساء
قراءة دقيقة واحدة
ماريوت

وقّعت السلطات البريطانية غرامة بقيمة 18.4 مليون جنيه استرليني على سلسلة فنادق «ماريوت» الأمريكية العملاقة في أوروبا؛ بسبب قرصنة بيانات طالت 339 مليوناً من زبائنها في العالم، على ما أعلنت الجمعة الهيئة الناظمة البريطانية.
وتولى مكتب مفوّض المعلومات البريطاني المولج حماية البيانات وإجراء التحقيق، وأصدر العقوبة باسم الاتحاد الأوروبي؛ نظراً إلى أن المقر الرئيسي لشبكة «ماريوت» في أوروبا هو في بريطانيا.
وأوضح بيان: إن الواقعة حصلت قبل وقت طويل من موعد البريكست في 31 يناير/كانون الثاني الفائت، مما أتاح لمكتب مفوّض المعلومات تولّي القضية.
وحصل الهجوم الإلكتروني عام 2014 واستهدف الشبكة الخاصة بفنادق «ستاروود»، وأدى إلى تعريض بيانات للخطر قبل أن يتم اكتشاف القرصنة في سبتمبر/أيلول 2018.
واستهدف التحقيق «ماريوت»؛ بسبب اندماجها مع «ستاروود» عام 2016.
ولم تُعرَف هوية القراصنة؛ لكنهم تمكنوا من الولوج إلى عدد كبير من البيانات التي تطلبها الفنادق من زبائنها عند الحجز، ومنها الاسم وعنوان البريد الإلكتروني ورقم الهاتف وتفاصيل جواز السفر.
واعتبرت الهيئة البريطانية أن «ماريوت» أخلّت بواجباتها بعدم اتخاذها الإجراءات اللازمة لحماية البيانات الشخصية المسجلة في أنظمتها المعلوماتية.
وتأتي هذه العقوبة بعد أسبوعين من الغرامة القياسية البالغة 20 مليون جنيه التي وقّعتها الهيئة البريطانية على الخطوط الجوية البريطانية «بريتيش إيرويز»؛ بسبب قرصنة معلومات شخصية عن ركابها سنة 2018.
(أ ف ب)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"