عادي

معرض في القاهرة يدعم ضحايا انفجار مرفأ بيروت

17:37 مساء
قراءة دقيقتين
معرض في القاهرة يدعم ضحايا انفجار مرفأ بيروت

تستهدف صور، التُقطت باللونين الأبيض والأسود، وعُرضت بالقاهرة في الآونة الأخيرة، تسليط الضوء وتعزيز الدعم لضحايا تفجير 4 أغسطس/ آب في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت الذي دمر مناطق كبيرة في المدينة.
ومزج الفنانان المصريان عمر لطفي وسلمى نصار صوراً لنماذج مع صور بنايات وشوارع ومنازل في أعقاب الانفجار للإشارة إلى كيفية سقوط اللبنانيين ضحية للكارثة.
وقال الفنان عمر لطفي «هدف المعرض إن احنا حبينا نوضح مشكلة حصلت في بيروت اللي هي الانفجار اللي حصل والمشاكل اللي حصلت. اللي هو فجأة موضوع الانفجار الناس تكلمت عليه فترة بعدين اختفى. أنا حبيت أسلط الضوء عليه تاني لان الموضوع المفروض مينامش، والمفروض الناس تتكلم عليه زي أي مشكلة تانية في العالم. فعملت مشروع تصويري، صورت صور وعملنا فوتو مانيبيوليشن (تعديل) مع الصور اللي أنا صورتها وشركتي هي اللي عملت... اللي حصلت في الصور دي».
وبيعت في المعرض الذي أُقيم بالعاصمة المصرية بين 17 و21 الجاري، أكياس تسوق وسلع أخرى لجمع تبرعات للصليب الأحمر اللبناني الذي يقدم خدمات طبية ومالية إضافة للمساعدات الغذائية للأفراد والعائلات المتضررة من الانفجار.
وقالت الفنانة سلمى نصار «الدعم إن احنا بنبيع شُنط (حقائب) مكتوب عليها أيادي بيروت ودي العائد منها بيطلع للصليب الأحمر لبنان فهيروح لأهالي بيروت واللي حصل لهم هناك هيستفادوا من اللي هيطلع من الشُنط».
وقالت مروة أبوليلة، المؤسسة المشاركة في مؤسسة «فوتوبيا»: «الدعم اللي بيقدمه المعرض لبيروت في العموم هو دعم معنوي للبنان عامةً لأن مصر ولبنان دائماً في حب أبدي يعني وأزلي وكمان فيه سلع على جنب هيتباع اللي هي الشنط اللي هما عاملينها بتدعم إعادة بناء بيروت بعد الكارثة اللي حصلت لهم».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"