عادي

في العصر الرقمي.. هل تتغير مشاعرنا؟

00:55 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
1

غيّرت التكنولوجيا فائقة الحداثة في الكثير من المفاهيم الاجتماعية والسياسية والفكرية، ووصل هذا التغيير إلى مختلف جوانب الحياة، بما فيها الثقافة والذائقة الجمالية، وأصبحنا نتحدث عن أشكال جديدة في الكتابة والفنون نتجت عن رؤيتنا المغايرة للعالم بما أفرزته من تفاعل مختلف مع الأشياء المحيطة بنا، أي أن هذا التغيير تسلل إلى أساليب تعبيرنا عن ذواتنا ووجداننا، فهل وصل الأمر إلى مشاعرنا؟ وهل تشهد أحاسيسنا الآن تحولات جوهرية بسبب هوسنا بالهاتف المحمول وشغفنا بمواقع التواصل؟ أين تلك العلاقات الوطيدة التي كانت تربطنا في الماضي؟ وماذا عن لحظات البوح الحقيقي بين الأصدقاء؟ وأين ذلك الحب المرهف الذي قرأنا عنه في الشعر والسرد والملاحم وحتى الحكايات الشفاهية؟ هل اختفى كل ذلك «بكبسة زر» في العصر الرقمي؟ وإلى أي مدى أصاب ذلك التغيير القلب؟. وهي أسئلة حاولنا الاقتراب من إجاباتها في هذا الملف من «الخليج الثقافي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"